الأولى

غموض يلف وفاة طبيب بالبيضاء

نقل طبيب، يبلغ من العمر حوالي 53 سنة، صباح أمس (الأربعاء)، مغمى عليه إلى مصحة في عين الذئاب، التي أكدت وفاته.
وأفادت مصادر عليمة أن الطبيب يقطن في فيلا غير بعيدة عن المصحة، عثر عليه في فراش نومه وبالقرب منه قنينات صغيرة لـ«البنج» وبالقرب منها شوكات الحقن. ولم تحسم المعطيات الأولية في ما إن كان الطبيب انتحر أو أن شبهة تحوم حول الأمر، إذ أن النيابة العامة أمرت بتشريح الجثة للتأكد من أسباب الوفاة، كما أن الشرطة العلمية والقضائية تجريان أبحاثا موازية من أجل معرفة الحقيقة.
وأوردت مصادر «الصباح» أن الطبيب، الذي يشتغل في مصحة خاصة، متخصص في التخدير، وجد مغمى عليه بغرفة نومه، حيث عثرت عليه زوجته في تلك الحالة لتسارع، حوالي التاسعة صباحا، إلى نقله على متن سيارة خاصة إلى مصحة قريبة من مقر السكن، إلا أن الأطباء أكدوا أن الضحية فارق الحياة قبل الوصول إلى المصحة.
وحضرت عناصر من السلطة المحلية وأخرى تابعة لدائرة الشرطة بعين الذئاب، إذ أجرت المعاينات الأولية، كما تم فتح بحث للاستماع إلى محيطه، للتعرف على الحالة النفسية للطبيب والأسباب التي قد تكون وراء إقدامه على حقن نفسه بجرعة زائدة من «البنج».
وحسب المعلومات التي استجمعتها «الصباح»، فإن الطبيب كان يتمتع بسمعة طيبة، وكان أحضر ابنه العائد من الخارج، من مطار محمد الخامس في اليوم الذي سبق الحادث.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق