الصباح الثـــــــقافـي

“الطيف” بمهرجان العاصمة للمسرح المغربي

فرقة “همزة وصل للإبداع” تنظم الأيام المسرحية بآسفي بالموازاة مع المهرجان

تشارك فرقة “همزة وصل للإبداع” من آسفي في فعاليات الدورة الثانية من مهرجان العاصمة للمسرح المغربي، بعرضها مسرحية “الطيف” يوم سابع وعشرين مارس الجاري بقاعة باحنيني.
ويحكي العمل المسرحي من تأليف عبد الرزاق الربيعي ورشا فاضل وإخراج عبد العزيز آيت ساقل، قصة أم مكلومة تنتظر عودة ابنها من حرب طاحنة مسترجعة ذكرياتها.
ويعتبر العمل المسرحي، تشريحا لوجع وآلام الفقدان والفراق والتنديد بالحرب ومآسيها وكذلك بحث عن الوطن الذي انمحى وسط دوي الرصاص والاحتلال.
وعن العمل المسرحي، الذي يجسد بطولته الممثلان فؤاد شبابي وفاطمة الزيواني، قال مخرجه عبد العزيز آيت ساقل في تصريح له “أية مساحة تكفي لاحتضان جرح في حجم الانتظار، انتظار الذي يأتي والذي لا يأتي، حتما لابد أن يكون أكبر من أي ركح مهما كان كبيرا..إلا إذا كان في حجم قلب يسع كل العالم..الطيف حكاية انتظار يتم ولا يتم”.
وستعرف النسخة الثانية من مهرجان العاصمة للمسرح المغربي تباري ست فرق مسرحية لنيل الجائزة الكبرى للمهرجان، الذي اختار منظموه تكريم مجموعة من الوجوه مثل ثريا جبران وعبد الكريم برشيد، إلى جانب تكريم فعاليات قدمت مجموعة من الخدمات إلى المسرح الوطني محمد الخامس ومنهم عزيز السغروشني وكارلو برتيني والهاشمي بنعمر.
ويذكر أن تنظيم الدورة الثانية من مهرجان العاصمة للمسرح المغربي يأتي بالتزامن مع الاحتفاء بالذكرى الخمسين لتأسيس المسرح الوطني محمد الخامس.
وستقدم حوالي ثلاثين فرقة مسرحية مشاركة من عدة مدن منها أكادير ووجدة وتمارة وسلا وفاس، عروضا بمختلف خشبات المسرح بالرباط ومنها المركب الثقافي المهدي بنبركة ومسرح المنصور والمركب الثقافي أكدال وقاعة باحنيني والمسرح الوطني محمد الخامس.
وبالموازاة مع العروض المسرحية للمهرجان سيكون لجمهوره موعد مع تنظيم مائدتين مستديرتين، محور الأولى يدور حول “موقع الثقافة والفنون في دستور المملكة الجديد” والثانية حول موضوع “آفاق التدبير الثقافي في المغرب، المقاربة الجهوية”، إضافة إلى ورشات تكوينية في مجالات المسرح بعدد من دور الشباب والرعاية الاجتماعية.
ومن جهة أخرى، تنظم فرقة “همزة وصل للإبداع” من آسفي أياما مسرحية تنطلق غدا (الجمعة) وتستمر إلى غاية سابع وعشرين مارس الجاري، وذلك احتفاء باليوم العالمي للمسرح.
وتنظم الأيام المسرحية بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة بآسفي وعدد من الجمعيات، منها جمعية “سبع أمواج” وفرقة جذور للموسيقى وفرقة مسرح رؤى ومحترف الكلية للمسرح، واختارت فرقة “همزة وصل للإبداع” أن تحمل الدورة اسم المسرحي الرائد محمد الربيتي.
وستفتتح فعاليات الأيام المسرحية بتقديم فرقة “همزة وصل للإبداع” عملها المسرحي “من لبحر لهيه” بفضاء السجن المحلي وبتنسيق مع جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة بآسفي.
ومن بين العروض المسرحية الأخرى سيقدم محترف الكلية للمسرح يوم سادس وعشرين مارس الجاري عمله “ذيب الغابة”، أما جمعية “سبع أمواج” فستقدم في اختتام فعاليات الأيام المسرحية عرض “بئر العيوط”.
وأكد منظمو الأيام المسرحية، حسب بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، أنهم يراهنون من خلال تنظيمها على مواصلة تأهيل المشهد الفني بآسفي من أجل مواكبة الدينامية التي بدأت تعرفها المدينة في السنوات الأخيرة والتي توجت باحتضان المؤتمر الوطني السادس للنقابة المغربية لمحترفي المسرح، إلى جانب الحركية التي تعرفها على مستوى الإنتاج المسرحي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق