الرياضة

عصبة الجنوب تعقد جمعها بعد ثماني سنوات

جدل حول التقارير وتنافس قوي على الرئاسة وتوقع جمع مشحون

أعلنت عصبة الجنوب لكرة القدم، عن موعد عقد جمعها العام غدا (الجمعة)، بعد أن ظلت خارج الشرعية منذ أزيد من 8 سنوات، إذ كان آخر جمع لها، عقد في نهاية موسم 2003/2004، والذي زكى وقتها عبد العزيز العلوي المودني، رئيسا للعصبة.
وباعتبار الوضع القانوني الذي عاشته العصبة، في السنوات الأخيرة، والمشاكل التي تتخبط فيها منذ مدة، فإن الجمع المرتقب من المنتظر أن يشهد صراعات قوية، في ظل عدم وضوح العديد من الأمور، إضافة إلى التنافس الدائر بين المرشحين للرئاسة.
وفي وقت أكد فيه مصدر من داخل العصبة أن الجمع  يهم الموسم الرياضي الماضي، يتساءل العديد من المتتبعين للشأن الكروي بالجهة عن مصير التقارير الأدبية والمالية الخاصة بالمواسم السابقة، كما يتساءل العديدون عن أهلية العديد من الفرق للمشاركة في الجمع، في ظل الحديث عن عدم قانونية ملفات العديد منها.
وما أن أعلن عن موعد الجمع العام، حتى توالت طلبات الترشح لرئاسة العصبة، إذ قدم الرئيس الحالي عبد العزيز العلوي المودني، ترشيحه لولاية أخرى، إضافة إلى ترشح محمد علالي عاطفي ”الشوفاني”، نائب رئيس الكوكب المراكشي، وعبد الله بلكاهية، الرئيس المنتدب لأولمبيك مراكش، ومحمد بنشقرون، عضو مكتب جمعية أكدال للثقافة والرياضة، والمهدي رضا، الكاتب العام للعهد المراكشي.
وتنص الفقرة 4 من المادة 12، من القانون الأساسي للعصبة، على ضرورة توفر المرشحين للرئاسة، على شرط التسيير لسنتين متتاليتين على الأقل بجمعية تنتمي إلى العصبة، وسن يفوق 20 سنة، وجذاذة قسيمة بيضاء، مع ضرورة بعث طلب الترشيح 10 أيام على الأقل قبل موعد الجمع.
رغم أن الفقرة 6 من المادة 10، من القانون المذكور، تحدد عدد الأصوات المخولة للفرق، في 4 عن فئة الكبار وصوت واحد عن كل فئة من الصغار والفتيان والشباب، بالنسبة إلى أندية النخبة والهواة، و3 أصوات عن فئة الكبار وصوت واحد عن كل فئة من الصغار والفتيان والشباب، بالنسبة لفرق بطولة العصبة، فإن المتتبعين يتوقعون جدلا بهذا الخصوص، سيما في ما يخص شرط إنهاء بطولة الفئات الصغرى.
وأكد مصدر مطلع أن مجموعة من الأندية سيما المنتمية إلى أقاليم غير مراكش، تستعد لإصدار بلاغ للتنديد بما تسميه الإقصاء والتهميش الذي طالها في السنوات الأخيرة، وكذا مستوى التحكيم بالعصبة، إضافة إلى استحواذ أشخاص بعينهم بالقرارات داخل العصبة، ما اعتبره المصدر عاملا سيساهم في شحن الأجواء تزامنا مع أشغال الجمع، الذي تعتبره الأندية فرصة مهمة للإصلاح، وطرح المشاكل التي تعيشها،حسب المصدر دائما.

عادل بلقاضي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق