fbpx
وطنية

مبديع يهاجم “رؤساء الجماعات الأميين”

انتقد محمد مبديع، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، رؤساء الجماعات الترابية، مؤكدا أن 80 في المائة منهم لا يعرفون دلالات القوانين التنظيمية للجماعات الترابية التي جاءت بمفاهيم جديدة.

وعزا القيادي في الحركة الشعبية، والوزير السابق في الوظيفة العمومية وإصلاح الإدارة عدم إلمام رؤساء الجماعات بتلك القوانين، إلى غياب التكوين وضعف المواكبة للمستجدات القانونية.

وتوقف مبديع خلال مشاركته، في اللقاء الدراسي الذي نظمه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عند الصعوبات التي تعترض إعمال المقتضيات القانونية، والبحث عن مكامن النقص ومعالجتها، مبرزا تفهمه للصعوبات الواقعية لتأطير 1500 رئيس جماعة على اختلاف مستوياتهم العلمية وخبرتهم الميدانية، مشددا على ضرورة استحضار هذا الواقع عند التشريع لجهاز الجماعة المحلية، ومراعاة خصوصيات بعضها، وتمكينها من الآليات الملائمة للاضطلاع بدورها في خدمة المواطنين.

برحو بوزياني

تعليق واحد

  1. عند ما يكون رئيس جماعة أمي فهذا عار.
    كيف يمكن لهذا للسيد أن يفهم القوانين المعقدة الذي هو بشرف عليها وكيف يكون موقفه فاجتماع تستعمل فيه اللغة العربية؟ وهل له قدرة على خلق المشارع أو أخذ المبادرة؟
    أغلبية هؤلاء رجال ذاة أموال.
    لا نتمنى من هؤلاء تنمية جماعاتهم.
    هذا الإرث وجب اليوم تغييره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى