حوادث

إيقاف عصابة تترصد مرتادي الأسواق الأسبوعية بسطات

ثلاثة متهمين نفذوا عمليات سرقة تحت التهديد بالسلاح واستولوا على محتويات دكان بضواحي البروج

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بسطات، بمتابعة ثلاثة أشخاص، من أجل السرقة بالسلاح ومحاولتها والسرقة الموصوفة والضرب والجرح بالسلاح.
واستند قرار بوشعيب عسال، إلى الأبحاث التي أنجزتها الضابطة القضائية لمركز الدرك الملكي بمدينة البروج، إذ كشفت أن شخصا تقدم بشكاية جاء فيها أنه تعرض للضرب والجرح وسرقت نظاراته الطبية من طرف ثلاثة أشخاص يجهل هوياتهم بحي اولاد غانم البروج، و كانت آثار العنف بادية على أنفه وأذنه ورأسه. كما تقدم إلى المصلحة نفسها، وفي اليوم ذاته، شخص ثان أفاد بأن محله التجاري تعرض الليلة السابقة لمحاولة السرقة من طرف (م.ن). كما تقدم إلى مركز الدرك الملكي شخص ثالث في اليوم نفسه، أفاد بأنه تعرض بدوره في الليلة السابقة عند قدومه الى السوق الأسبوعي بالبروج لسرقة 40.000 درهم من طرف خمسة أشخاص تحت التهديد بالسكاكين، قبل أن يصل إلى مقر الدرك الملكي بالبروج، شخص رابع تقدم بشكاية مفادها أنه كان ضحية السرقة تحت التهديد بسكين من طرف (م.ن) الذي سلبه هاتفه المحمول.
وبعد إلقاء القبض على المتهم (م.ن) صرح بأنه صبيحة يوم 4/12/2011 المصادف للسوق الاسبوعي التقى صديقيه واتفقوا على اعتراض سبيل المارة و سلب أموالهم. في البداية ترصدوا لشخص كان في طريقه إلى السوق فأشهروا في وجهه سكينا وأصابه، أحدهم، على وجهه وتولى الآخران إسقاطه وإشباعه ضربا وفتشوا ملابسه دون أن يعثروا على شيء بحوزته. كما أفادت تصريحات المتهم أنه، رفقة أصدقائه، اعترضوا سبيل شخص أخر وسلبوه 40.000 درهم واقتحموا دكانا واستولوا على الزيت والسكر والشاي وبعض النقود.
وعند الاستماع للمتهم الثاني صرح أنه شارك في سلب 40.000 درهم من أحد الاشخاص تحت العنف والتهديد وكان نصيبه منها 8000 درهم، كما شارك في السرقة التي همت الدكان. من جهته، اعترف المتهم الثالث بأنه شارك في السرقة التي طالت الضحية الذي سرقوا منه 40.000 درهم تحت التهديد و نال 8000 درهم نصيبا له.
واستنطق قاضي التحقيق المتهمين ابتدائيا وتفصيليا، فاعترف المتهم (م.ن) بأنه انتزع الهاتف المحمول للضحية تحت التهديد بقطعة زجاج، وبأنه هدد الضحية الثاني رفقة أصدقائه بسكين وسلبوه 40.000 درهم، وبأنه اقتحم دكان الضحية الثالث ولما استيقظ صاحبه هرب.
أنكر المتهم الثاني (أ.ط) أنكر أن يكون قد شارك في أي سرقة، وقال بأن المتهم الأول سبق أن تشاجر معه وحاول توريطه. بدوره المتهم الثالث (ر.ح) أنكر أن يكون قد شارك في سرقة 40.000 درهم.
وصرح الضحية الأول بعد أدائه اليمين القانونية بأنه قد اعترض سبيله من طرف ثلاثة أشخاص انتزع منه أحدهم النظارات حتى لا يتعرف عليه وصفعه الثاني وأخذوا يفتشونه قبل أن يخلصه المارة من الجناة، وبعد أن تم عرض المتهمين عليه تعرف على (م.ن) و (أ.ط).
وأكد الضحية الثالث بدوره بعد أدائه اليمين القانونية أن المتهم (م.ن) سلبه هاتفه المحمول، ولما تعقبه هدده بسكين وقطعة زجاجية، وعند عرض المتهم عليه تعرف عليه. فيما أكد الضحية الرابع بأن المتهم (م.ن) اعترض سبيله وهو على وشك دخول سوق البروج برفقة أربعة أشخاص وطالبوه بإظهار ما معه، و لما رفض طعنه أحدهم حتى سقط على الأرض واعتدى عليه الآخرون بالضرب وسلبوا منه مبلغ 40.000 درهم، وعند عرض المتهمين عليه تعرف عليهم.

هشام الأزهري (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق