الرياضة

أوراق البطولة تختلط من جديد

الرجاء يسقط بآسفي والفتح يهدر نقطتين والجيش يؤكد تحسنه والمسيرة يواصل تضييع فرص النجاة

اختلطت الأوراق في مقدمة الترتيب، بعد تعادل الفتح الرياضي، المتصدر، أمام جاره الجيش الملكي دون أهداف، وهزيمة الرجاء الرياضي، الثالث، بملعب أولمبيك آسفي بهدفين لواحد، أول أمس (السبت)، ضمن الدورة 21 لبطولة القسم الأول لكرة القدم.
ففي المباراة الأولى بملعب مولاي عبد الله بالرباط، أهدر الفتح نقطتين ثمينتين، ما جعله مهددا بتقاسم مركزه الأول (43 نقطة) مع المغرب التطواني، في حال فاز الأخير على النادي القنيطري أمس (الأحد)، فيما بقي الجيش الملكي ثامنا برصيد 27 نقطة.
ولم يستفد الفريق الرباطي من تعثر مطارده الثاني الرجاء الرياضي، الذي مني بالهزيمة الثالثة في الموسم أمام أولمبيك أسفي بهدفين لواحد.
وأحرز كمال الوصيل الهدف الأول لأولمبيك أسفي في الدقيقة 25، ثم أضاف عبد الرزاق حمد الله الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 65، قبل أن يقلص ياسين الصالحي الفارق بإحرازه هدف الرجاء الوحيد في الدقيقة 73.
وأنهى الرجاء، الذي تجمد رصيده في 38 نقطة، المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد المدافع الأوسط إسماعيل بلمعلم، بسبب احتجاجه على إعلان الحكم خالد النوني ضربة جزاء لاولمبيك آسفي.
واحتسبت الضربة لصالح حمد الله الذي نفذها بنجاح، ورفع رصيده إلى 11 هدفا، في صدارة ترتيب الهدافين.
وبقي أولمبيك آسفي في المركز الحادي عشر برصيد 25 نقطة.
وحقق الوداد الرياضي فوزه الثاني على التوالي، وكان بصعوبة على ضيفه النادي المكناسي بهدف أحرزه أحمد أجدو من ضربة خطأ مباشرة في الدقيقة 53.
وعزز “الفريق الأحمر” موقعه في المركز الرابع ب 33 نقطة، فيما ظل المكناسي في المركز العاشر مؤقتا، بعد أن تجمد رصيده عند 25 نقطة.
وتعادل المغرب الفاسي مع مضيفه أولمبيك خريبكة بهدف لمثله، من إحراز يونس نافع للأخير من ضربة جزاء في الدقيقة 40، وحمزة حجي للأول في الدقيقة 70، علما أن الفريق الفاسي خاض جل أطوار المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الحارس محمد صخرة.
ويوجد المغرب الفاسي في المركز الخامس برصيد 29 نقطة، مقابل 21 نقطة لأولمبيك خريبكة صاحب المركز 13.
وأهدر شباب المسيرة فرصة أخرى لإنعاش حظوظه في البقاء بالقسم الأول، بعد تعادله في ملعبه أمام الدفاع الجديدي دون أهداف، علما أنه ضيع ضربة جزاء مع بداية المباراة بواسطة عميده أمين ترافح.
وظل شباب المسيرة في المركز الأخير برصيد 16 نقطة، يما يحتل الدفاع الجديدي المركز السادس ب29 نقطة.
وكانت الدورة 21، افتتحت الجمعة الماضي بفوز ثمين لوداد فاس على شباب الحسيمة بهدفين لواحد، من إحراز يوسف أنور في الدقيقة 13، وعبد السلام بنجلون في الدقيقة 51، لفائدة الأول، وعبد الصمد المباركي في الدقيقة 42 من ضربة جزاء لفائدة الثاني.
وانتعش وداد بهذا الفوز، إذ صعد إلى المركز 12 ب22 نقطة، فيما واصل الفريق الحسيمي تراجعه منذ دورات، خصوصا خارج الميدان، إذ تجمد رصيده في 27 نقطة في المركز السابع.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق