fbpx
وطنية

المنصوري تقترب من مقصلة الإقالة

ارتفعت العديد من الأصوات داخل الأصالة والمعاصرة، على هامش الاجتماع الأخير لبرلمان الحزب، مطالبة برأس فاطمة المنصوري، ومطالبتها بالتنحي من رئاسة المجلس الوطني، وهي النقطة التي أحرجت حكيم بنشماش، الأمين العام للحزب.

وشرع أعضاء في المجلس الوطني، في التوقيع على عريضة إقالة فاطمة المنصوري من رئاسة المجلس الوطني، بعد انتخاب مكتب سياسي جديد للحزبن غابت عنه بعض الوجوه «البامية» المألوفة في المشهد الحزب، أبرزها العربي لمحارشي، رئيس الهيأة الوطنية للمنتخبين «الباميين»، وعدي بوعرفة، البرلماني النشيط، وهشام لمهاجري، وسهيلة الريكي وامحمد لحميدي ومحمد بودرا وجمال الشيشاوي.

وأفادت مصادر متعددة، حضرت الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة، التي نهاية الأسبوع الماضي، أن تدخلات العربي المحارشي، المقرب من بنشماش، في عملية انتخاب أعضاء المكتب السياسي للحزب، ساهمت في وقوع تصدعات في صفوف نشطاء برلمان حزب الجرار.

عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى