fbpx
ملف الصباح

الجامعات الخاصة … الطريق إلى الشغل

معاهد عليا وجامعات خاصة تستقطب المتفوقين بعد الانتقاء واجتياز المباريات

اختار آلاف التلاميذ من المتفوقين في البكالوريا الانتقال إلى مسار التعليم العالي من بوابة المعاهد والمؤسسات الخاصة، أملا في اكتساب التكوينات التي تؤهلهم لولوج عالم الشغل من أبوابه الواسعة.
وتستقطب المعاهد والمؤسسات والجامعات الخاصة، المتفوقين في مباريات الالتحاق، بعد انتقاء الملفات من بين الحاصلين على أعلى المعدلات في جميع التخصصات.

وعلى غرار كل سنة، تقوم المؤسسات العليا بحملات إشهارية عبر مختلف وسائل الإعلام، وملتقيات الطالب، للتعريف بالتخصصات التي توفرها للطلاب، من أجل جلب ذوي المعدلات العليا، لاجتياز مباريات الولوج، خاصة في الشعب العلمية والرياضية والاقتصادية.

ورغم الكلفة الباهظة لولوج مؤسسات التعليم العالي الخاص، تضطر الأسر ذات الدخل المتوسط إلى اللجوء إلى العروض البنكية من أجل توفير الوسائل لضمان التحاق أبنائها بمؤسسات يأملون أن تشكل لهم جسرا نحو عالم الشغل بعد التخرج، والنجاة من شبح البطالة الذي يخيم بظلاله على خريجي الجامعة العمومية.

ويظل القطاع الخاص شريكا للجامعة العمومية في استقطاب نسبة من الحاملين لشهادة الباكلوريا خاصة في الشعب العلمية والاقتصادية، والتي تؤهل أصحابها لولوج معاهد التجارة والتدبير ومدارس المهندسين المختلفة التخصصات.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى