fbpx
الأولى

سلفي مغربي وراء مقتل إمام شيعي ببلجيكا

قال إنه أراد تخويف الشيعة المسؤولين عن القمع في سوريا

أكدت وسائل إعلام بلجيكية أن الجاني الذي اعتقله الأمن في قضية إحراق مسجد شيعي ذهب ضحيتها إمام مغربي، يحمل بدوره الجنسية المغربية وخطط للهجوم منذ 15 يوما بشكل انفرادي.
واعترف قاتل الإمام عبد الله الدهدوه، المتحدر من طنجة، بأنه «مغربي سني سلفي»،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى