fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

قراءة: “تنويعات حول إفريقيا” لفهم الحاضر والمستقبل

أصدر الباحث الجامعي رشيد بنلباه كتابا جديدا بعنوان «تنويعات حول إفريقيا»، وهو مؤلف يستحضر
إفريقيا كاملة لا يتجاهل جزأها الشمالي المغاربي. وقد سبق للمؤلف  أن أصدر سنة 2008 كتابا آخر بعنوان
«منع الصورة في اليهودية والمسيحية والإسلام».

أصدر الباحث الجامعي رشيد بنلباه كتابا جديدا بعنوان «تنويعات حول إفريقيا»، وهو مؤلف يستحضر إفريقيا كاملة لا يتجاهل جزأها الشمالي المغاربي. وقد سبق للمؤلف  أن أصدر سنة 2008 كتابا آخر بعنوان «منع الصورة في اليهودية والمسيحية والإسلام».

 

يتميّز مؤلف «تنويعات حول إفريقيا» بنوعية تفكير مؤلفه ووجهة نظره حول مواضيع

 مختلفة، ذات طابع ديني وسياسي وإيديولوجي وثقافي. ويتسلح المؤلف بحقول معرفية مختلفة من قبيل العلوم الدينية والتاريخ والأنثروبولوجيا والإثنولوجيا والدراسات الثقافية والأدبية والفنية لتوسيع مجال المعنى حول القارة السمراء.

 

ويتبنى الكتاب تشكيلة أصيلة يفسرها المؤلف بأنه غير متخصص في الدراسات الإفريقية. كما تمكن هذه الطريقة في العمل من تكثيف الكتابة واقتصاد الكلمات، التي تبرز الدلالات المستهدفة ووجهة النظر التي ترسل عبرها.

ويشبه كتاب «تنويعات حول إفريقيا» مداخل قاموس موضوعاتي. كل مدخل يقرأ بشكل مستقل، لكنه، في الوقت نفسه، يرتبط بالآخر من حيث الدلالة، ويصلح امتدادا له. ومع ذلك، يتميز الكتاب بصرامة علمية وبيبليوغرافية وأدبية.

وفي المدخل المعنون ب»نسيان وانبعاث»، مثلا، تحضر العلاقة المفارقة بين مسألة ضمور البعد الإفريقي في التركيبة الهوياتية المغربية والمسألة السياسية والدينية لحضور المهاجرين الجدد من جنوب الصحراء القاطنين في شمال إفريقيا، وبالخصوص في المغرب.

وفي مدخل «إثيوبيا، اختلاف الديانات التوحيدية»، تسلط اللمحة التاريخية الضوء على الأسباب العميقة للنزاع الديني والترابي الحالي بين إثيوبيا والصومال وإريتيريا. أما في مداخل «عبيد الشرق» و»لعنة حام»، و»العرق» و»الفتوى حول العبد»، فتتناول مسألة الابتكار العرقي للإنسان الأسود من أجل إخضاعه.ويكشف التفكير الذي يعبر هذه الفصول صمت الوعي التاريخي أمام هذه المأساة التي لا تعادلها إلا الإبادة العرقية برواندا.

 ومن جهة أخرى، في التاريخ المعاصر، لم يتحمل لا السياسي ولا المجتمع المدني أو حتى المثقف مسؤولية هذه الكارثة الإنسانية، عكس الفنان المغربي أندري الباز (اقرأ «الوصمة التاريخية»). وتحظى المرأة أيضا بمكانتها في مؤلف رشيد بنلباه عبر الأساطير وحكايات الخلق والأدب وكتابات الفقهاء.

 إنها بعض الأمثلة، لمؤلف يمنح لذة حقيقية للقراءة والمعرفة.

الصباح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى