fbpx
وطنية

مائة ترشيح لعضوية المكتب السياسي لـ”البام”

مائة ترشيح لعضوية المكتب السياسي لـ”البام”
حسم محمد بودرة، رئيس المؤتمر الوطني الأول لحزب الأصالة والمعاصرة في طريقة اختيار أعضاء المكتب السياسي للحزب الذين سيتم انتخابهم السبت المقبل في قصر المؤتمرات بالصخيرات، وحدد عددهم في تسعة وعشرين عضوا، وذلك عن طريق الترشيح الفردي والاقتراع السري·
وعلمت «الصباح» من مصدر مطلع أن غضبا عارما يسود وسط ما يعرف بتيار «الأعيان»، الذي هدد بالانسحاب من أشغال أول اجتماع يعقده المجلس الوطني، في حالة تعرضه إلى إقصاء ممنهج ومدروس من خارج مؤسسة الأمانة العامة للحزب.
وتقاطر على المركز العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي يستعد لإصدار صحيفة ناطقة باسمه، وهو مطلب رفعه مؤتمرون خلال تدخلاتهم لمناقشة التقرير الأدبي للحزب، سيل من السير الذاتية، لمجموعة من الأسماء التي تطمح للترشح إلى عضوية المكتب السياسي، وصل عددها إلى 100، الذي حدد كوطا للشباب والنساء وفعاليات اقتصادية يدافع البكوري أن تكون حاضرة في فريق عمله·
ووعد أعضاء في المجلس الوطني، أغلبهم من الشباب، ارتبطوا بحزب الأصالة والمعاصرة منذ النشأة، أن يشنوا هجوما على أشخاص داخل الحزب، مطالبين مصطفى البكوري بـ»تطهير «البام» من كل العناصر الفاسدة والمشبوهة التي تسيء إلى صورة الحزب»·
وقال عضو قيادي من جيل الشباب داخل الحزب، إن الأخير مازال يضم في صفوفه عناصر انتهازية، يجب طردها، والقطع مع كل ممارسات وأساليب الماضي التي انبنت على التوافقات والترضيات»·
وأوضح قائلا «يجب علينا أن نعطي الدرس للآخرين، ونبدأ بأنفسنا ونطرد كل من يسيء إلى الحزب»·
وعلمت «الصباح» من مصدر قيادي داخل «البام»، أن وراء إرجاء انتخاب أعضاء المكتب السياسي، الذي كان مبرمجا في جدول أعمال المؤتمر الوطني الاسثتنائي إلى وقت لاحق، تخوفات تيار اليساريين الذي أمسك بيد من حديد على المجلس الوطني بنسبة 80 في المائة، من انسحاب الموالين لتيار بيدالله من المؤتمر، الذين يطالبون بإعمال الاقتراع اللائحي، طريقة لانتخاب أعضاء المكتب السياسي، فيما يتشبث تيار اليسار بالترشيح الفردي والتصويت السري، بهدف تحقيق انتقال صارم داخل الحزب، يقوده من مرحلة التوافقات الهشة، إلى مرحلة الوضوح السياسي والتنظيمي، دون أداء أي تكلفة على حساب مستقبل الحزب·
وشرع تيار داخل المجلس الوطني في ترويج لائحة بأسماء المرشحين للحصول على عضوية المكتب السياسي، يوجد ضمنها اسم الشيخ بيدالله، ومحمد بودرة، وعزيز بنعزوز ومحمد معزوز وعبدالواحد خوجة وحسن التايقي والعربي لمحارشي وعبدالنبي بيوي وصلاح الوديع وخديجة الرويسي ومحمد التهامي وفاطمة المنصوري والحبيب بلكوش والمكي الزيزي وفتيحة العيادي وعلي بلحاج وعبدالرحيم بنهمو وأحمد اخشيشن ومصطفى المريزق وعبداللطيف وهبي وأحمد التويزي ودابدا
عبدالله الكوزي

حسم محمد بودرة، رئيس المؤتمر الوطني الأول لحزب الأصالة والمعاصرة في طريقة اختيار أعضاء المكتب السياسي للحزب الذين سيتم انتخابهم السبت المقبل في قصر المؤتمرات بالصخيرات، وحدد عددهم في تسعة وعشرين عضوا، وذلك عن طريق الترشيح الفردي والاقتراع السري·وعلمت «الصباح» من مصدر مطلع أن غضبا عارما يسود وسط ما يعرف بتيار «الأعيان»، الذي هدد بالانسحاب من أشغال أول اجتماع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى