fbpx
الرياضة

أنفنسيبل يوافق على مواجهة الوداد يوم 24 مارس

وافق مسؤولو أنفنسيبل الليبيري على مواجهة الوداد يوم السبت 24 مارس الجاري، من خلال مراسلة توصلت بها إدارة الفريق الأحمر نهاية الأسبوع الماضي، ما وضع حدا للشكوك حول إمكانية إعتذار الفريق الليبيري.
وتعتبر المراسلة الأولى بين الفريقين بعد رفض مسؤولي الفريق الليبيري الرد على استفسارات سابقة للوداد، إلا بعد تدخل سفير ليبيريا بالرباط.
وضمن مسؤولو الفريق الليبيري من خلال المراسلة ذاتها، موافقتهم على المعاملة بالمثل، إذ سيتكلف الفريق بالوداد خلال مقامهم لأربعة أيام بالعاصمة مونروفيا على أن يتكلف مسؤولو الفريق الأحمر بهم خلال حضورهم إلى البيضاء أيام سادس وسابع وثامن أبريل المقبل.
وكان أنفنسيبل تأهل إلى دور 16 بعد فوزه باعتذار على فريق مانسابا من غينيا الاستوائية، الذي رفض مسؤولوه المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية دون إبداء أسباب ذلك، حسب مسؤولين من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف).  وفي السياق ذاته، أنهى مسؤولو الوداد جميع اجراءات التأشيرة الخاصة بدخول التراب الليبيري، بعد أن قدم جميع الوثائق المطلوبة إلى مسؤولي السفارة، خصوصا المقابل المالي الخاص بكل تأشيرة والمحددة في 500 درهم. وكان إدريس مرباح، المدير الإداري للوداد التقى سفير ليبيريا بالرباط، بداية الأسبوع الماضي، واشتكى إليه رفض مسؤولي أنفنسيبل الرد على جميع استفسارات الفريق الأحمر، خصوصا المتعلقة بموعد المباراة ونوعية الفندق الذي سيؤوي بعثة الوداد.
وعلاقة بالموضوع ذاته، تحوم شكوك كبيرة حول سفر الكونغولي ليس مويتيس، رفقة بعثة الوداد إلى ليبيريا بسبب امتلاء جميع صفحات جواز سفره، ورفض سفارة بلاده بالرباط منحه جواز سفر جديد، طالبة منه السفر إلى الكونغو الديمقراطية لتجديده.
أحمد نعيم

وافق مسؤولو أنفنسيبل الليبيري على مواجهة الوداد يوم السبت 24 مارس الجاري، من خلال مراسلة توصلت بها إدارة الفريق الأحمر نهاية الأسبوع الماضي، ما وضع حدا للشكوك حول إمكانية إعتذار الفريق الليبيري.وتعتبر المراسلة الأولى بين الفريقين بعد رفض مسؤولي الفريق الليبيري الرد على استفسارات سابقة للوداد، إلا بعد تدخل

 سفير ليبيريا بالرباط.وضمن مسؤولو الفريق الليبيري من خلال المراسلة ذاتها، موافقتهم على المعاملة بالمثل، إذ سيتكلف الفريق بالوداد خلال مقامهم لأربعة أيام بالعاصمة مونروفيا على أن يتكلف مسؤولو الفريق الأحمر بهم خلال حضورهم إلى البيضاء أيام سادس وسابع وثامن أبريل المقبل.وكان أنفنسيبل تأهل إلى دور 16 بعد فوزه باعتذار على فريق مانسابا من غينيا الاستوائية، الذي رفض مسؤولوه المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية دون إبداء أسباب ذلك، حسب مسؤولين من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف).  وفي السياق ذاته، أنهى مسؤولو الوداد جميع اجراءات التأشيرة الخاصة بدخول التراب الليبيري، بعد أن قدم جميع الوثائق المطلوبة إلى مسؤولي السفارة، خصوصا المقابل المالي الخاص بكل تأشيرة والمحددة في 500 درهم. وكان إدريس مرباح، المدير الإداري للوداد التقى سفير ليبيريا بالرباط، بداية الأسبوع الماضي، واشتكى إليه رفض مسؤولي أنفنسيبل الرد على جميع استفسارات الفريق الأحمر، خصوصا المتعلقة بموعد المباراة ونوعية الفندق الذي سيؤوي بعثة الوداد.وعلاقة بالموضوع ذاته، تحوم شكوك كبيرة حول سفر الكونغولي ليس مويتيس، رفقة بعثة الوداد إلى ليبيريا بسبب امتلاء جميع صفحات جواز سفره، ورفض سفارة بلاده بالرباط منحه جواز سفر جديد، طالبة منه السفر إلى الكونغو الديمقراطية لتجديده.

 

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق