fbpx
الرياضة

شباب المسيرة يلوح بالانسحاب

غايبي: كل فريق يعيش وضعية صعبة يريد تصدير الأزمة بدل حل مشاكله

غايبي: كل فريق يعيش وضعية صعبة يريد تصدير الأزمة بدل حل مشاكله

 

لوح مكتب شباب المسيرة بالانسحاب من البطولة، احتجاجا على ما اعتبره استهدافه من طرف لجنة البرمجة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وجاء في بلاغ للفريق الصحراوي أنه يتعرض لاستهداف من طرف لجنة البرمجة بالجامعة، وتحديدا رئيسها أحمد غايبي منذ الموسم الماضي، إذ “لا يعقل أن نطلب من الجامعة

 ونلتمس منها مراعاة مسألة برمجة مبارياتنا في الواحدة ظهرا بشكل متتال آخرها أمام النادي المكناسي في الدورة 19، وسبقتها ثلاث أخرى، ثم نفاجأ بأن مباراتنا المبرمجة أمام الدفاع الجديدي برسم الدورة 21 حدد لها توقيت الساعة الثانية عشرة والنصف، ما يدفعنا إلى التأكيد أننا مستهدفون، وأن السيد غايبي لم يعد مسؤولا جامعيا، بل خصما لشباب المسيرة، ويهدف إلى إسقاط الفريق”.

 

وجاء في البلاغ أيضا أن فريق الأمل حرم أيضا من اللعب أمام أمل النادي المكناسي، رغم توصل الجامعة بترخيص المجلس البلدي بإجراء المباراة بملعب مولاي رشيد.

وتابع شباب المسيرة في بلاغه “إن هذا الأمر يحيلنا على الأزمة التي وضعتنا فيها الجامعة بتوصية من أياد خفية، وتهم الحكم بتسريح أربعة من لاعبينا عن غير وجه حق”، إضافة إلى “الحجز على نصيبنا من الدفعة الثانية من عائدات التسويق والإشهار  بسبب الحكم سالف الذكر”، ما “جعلنا نعيش نقصا ماليا هو من حقنا كغيرنا من الفرق”.

وأضاف “يبدو أن الجامعة مازالت لم تستوعب المغزى والهدف من وراء نقل الفريق إلى مدنية العيون، سواء من حيث تواصلها أو تعاملها”، و”نحن مقبلون على مرحلة جديدة ستتمتع فيها الصحراء بجهوية موسعة، تتماشى مع الدستور الجديد”، و”أن مكونات الفريق ستلجأ إلى رفع تظلمها إلى الرياضي الأول جلالة الملك محمد السادس، القادر على أن يضع حدا لما نعانيه من مشاكل وإكراهات”.

وختم شاب المسيرة بلاغه بأنه “في حال انسداد الأفق في وجهنا فإننا سنضطر إلى إعلان اعتذارنا بداية من الدورة المقبلة أمام الدفاع الجديدي”

وردا على ذلك، قال أحمد غايبي، “نتفهم موقف مسيري المسيرة، بسبب الوضعية التي يعيشونها، وأتمنى بدل تصدير الأزمة، أن يهتموا بمشاكل الفريق الغالي على جميع المغاربة”.

وأوضح “بخصوص البرمجة، اتصلت إدارة الجامعة الأسبوع الماضي بإدارة الفريق لبرمجة المباريات ليلا وعصرا، لأن الملعب به إنارة، فكان الرد من الإداري خالد السعدي بأن هناك إنارة، ويمكن برمجة المباريات ليلا، فطلبنا منهم بعث مراسلة كتابية، فرفضوا، لأن لديهم مشاكل مع المجلس البلدي، كما أن برمجة المباريات ظهرا أو بعد الظهر، جاء اعتبارا لبرنامج الرحلات الجوية انطلاقا من العيون (السادسة مساء)، لتمكين اللاعبين من الاستحمام والتنقل إلى المطار، سيما أن كل الفرق تسافر يوم الخميس ولا يعقل إجبارها بالبقاء هناك إلى بداية الأسبوع الموالي، كما أننا نحاول برمجة المباريات بناء على برنامج التلفزيون، كما أن هناك فرقا عديدة تلعب في هذا التوقيت”.

وبالنسبة إلى مباراة الأمل، رد غايبي “منذ بداية الموسم لم تبرمج مباريات الأمل بالعيون نظرا إلى عدم جاهزية ملعب مولاي رشيد، الذي تم تعشيبه بالعشب الاصطناعي من طرف الجامعة، والغريب أن فريق الكبار لشباب المسيرة يتدرب في ذلك الملعب منذ بداية الموسم، وكذلك الفريق النسوي، والجامعة لم تتوصل بترخيص من الفريق إلا مع بداية الأسبوع، فلم يكن ممكنا برمجة المباراة نهاية الأسبوع نفسه، لأن النادي المكناسي كان في حاجة إلى الوقت لترتيب رحلة طويلة تنطلق منتصف الأسبوع على أبعد تقدير”.

وتابع غايبي بهذا الشأن “بداية من نهاية الأسبوع الجاري ستجرى مباريات الأمل بشكل عاد في العيون مع برمجة المباريات المؤجلة تدريجيا”.

وعن ملفات اللاعبين الأربعة، قال غايبي أنا لست عضوا في لجنة النزاعات ابتدائيا، ولم أكن عضوا بلجنة الاستئناف في هذا الملف، وأعتبر أن هذا الملف متجاوز، لأن أكثر من 250 حالة طرحت من مختلف الأندية وطبق فيها القانون على جميع الفرق التي أخلت ببنود العقود التي وقعتها بنفسها مع لاعبيها، ويمكن العودة إلى السجلات والمحاضر”.

وبخصوص عدم استيعاب الهدف من نقل الفريق إلى العيون، رد المسؤول الجامعي “الفريق عزيز على كل المغاربة، ونتعامل معه باحترام مثل كل الفرق الأخرى، فليس هناك فرق بين الأندية لاعتبارات جغرافية أو أخرى. فنحن نمارس الرياضة وميزتها الروح الرياضية”.

وختم غايبي تصريحه بالقول” الانسحاب من البطولة، قرار يهم المكتب المسير لشباب المسيرة. للأسف كل فريق يعيش وضعية صعبة إلا ويريد تصدير الأزمة الداخلية بدل حل مشاكله”.

عبد الإله المتقي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق