fbpx
الرياضة

أم الألعاب تعود إلى منصات التتويج

إيكيدر بطلا للعالم والسلسولي ترد الاعتبار إلى نفسها وتفوز بفضية بدورة إسطمبول 2012

إيكيدر بطلا للعالم والسلسولي ترد الاعتبار إلى نفسها وتفوز بفضية بدورة

عبد العاطي إيكدر ومريم السلسولي بعد فوزهما أول أمس بميداليتين ببطولة العالم
إسطمبول 2012

 

عادت ألعاب القوى المغربية إلى منصات التتويج، بتتويج عبد العاطي إيكيدر بطلا للعالم في سباق 1500 متر، وفوز مريم العلوي السلسلوي بفضية سباق المسافة نفسها، أول أمس (السبت)، ضمن دورة إسطنبول التركية لبطولة العالم داخل القاعة.

وتمكن إيكيدر من تخطي أقوى منافسيه في الأمتار الأخيرة بفضل السرعة النهائية، محققا ثلاث دقائق و34 ثانية وعشرة أجزاء من المائة، وتلاه التركي من أصل كيني إلهام تانوي أوزبيلن بثلاث دقائق و34 ثانية و76جزءا من المائة، ثم الإثيوبي ميكونين

 جيبريميدم بثلاث دقائق و34 ثانية 89 جزءا من المائة.

 

وهذه ثاني ميدالية لإيكيدر في بطولة العالم داخل القاعة، بعد فضية ”الدوحة 2010”، ليرتفع رصيد المغرب في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم داخل القاعة بذهبيته وفضية السلسولي إلى 17 ميدالية، منها ست ذهبيات وخمس فضيات وست نحاسيات.

وبات عبد العاطي إيكيدر، المولود سنة 1987، رابع عداء مغربي يتوج بطلا للعالم داخل القاعة بعد سعيد عويطة في 3 آلاف متر (1989) وهشام الكروج في 1500متر (1995 و1997) و3 آلاف متر (2001) وحسناء بنحسي في 1500متر (2001).

وكانت بداية إيكيدر مع منصات التتويج في التظاهرات الكبرى يوم 15 يوليوز 2004 في بطولة العالم للشباب في مدينة غروسيطو الإيطالية، حيث فاز بالميدالية الذهبية لسباق 1500 متر.

ولم يوفق إيكيدر في صعود منصة التتويج في الألعاب الأولمبية في بكين، إذ حل في المركز الخامس، ثم في بطولتي العالم في الهواء الطلق في ”أوساكا 2007” و”برلين 2009”، إذ خرج في الأولى من الدور الأول وحل في الثانية في المركز 11، علما أنه كان قاب قوسين أو أدنى من التتويج في دورة دايغو الصيف الماضي، لكنه اكتفى بالمركز الخامس.

من جانبها، انتقمت مريم السلسولي لنفسها بفوزها بفضية 1500 متر، وذلك بعد فترة توقيف سنتين في قضية منشطات من طرف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وهي الفترة التي انتهت يوم 21 غشت الماضي.

وكانت السلسولي دشنت العودة في شتنبر 2011، بفوزها بسباق 1500متر في ملتقى رييتي الإيطالية، قبل تتويجها أول أمس بتوقيت 4 دقائق و7 ثوان و78 جزءا من المائة.

وهذه هي الميدالية الثانية للسلسولي (28 سنة) في بطولة العالم داخل القاعة بعد نحاسية 3 آلاف متر في دورة فالنسيا 2008.

ومن أبرز إنجازات مريم العلوي السلسولي فوزها بميداليتين فضيتين في مسافة 3 آلاف متر في بطولة العالم للشباب في كينغستو سنة 2002، وفي بطولة العالم داخل القاعة في فالنسيا سنة 2008.

ويشار إلى أن من المقرر أن تكون باقي سباقات بطولة العالم جرت أمس (الأحد).

عبد الإله المتقي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى