fbpx
الرياضة

الملاكمة المغربية تدخل سباق الأولمبياد

بلحاج: هدفنا تأهل أكبر عدد من الملاكمين إلى لندن

بلحاج: هدفنا تأهل أكبر عدد من الملاكمين إلى لندن

 

يدخل ملاكمو المنتخب الوطني، غمار التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية لندن 2012، التي ستحتضنها الدار البيضاء خلال الفترة الممتدة من  26 أبريل إلى 10 ماي المقبلين.

ويواصل منتخب الملاكمة استعداده بمركز مولاي رشيد بسلا، استعدادا لهذه التصفيات،

 تحت قيادة المدرب الأوكراني فاسيلي بمساعدة رابح حنفي وعبد الحق عشيق.

 

وسيعلن المدرب الوط عن لائحة أسماء الملاكمين المشاركين في التصفيات خلال الفترة المقبلة بعد انتهاء التجمع الانتقائي، خصوصا أن عشرة ملاكمين سيشاركون في أوزان 49 كيلوغراما و52 كيلوغراما و56 كيلوغراما و60  كلوغراما و64 كيلوغراما و69 كيلوغراما و75 كيلوغراما و80 كيلوغراما وأقل من 91 كيلوغراما وأكثر من 91 كيلوغراما.

وكان ملاكمو المنتخب الوطني حققوا خلال التصفيات السابقة المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية لبكين 2008 تأهل 10 ملاكمين، بعد التصفيات التي أجريت بالجزائر، تحت قيادة الإطارين الوطنيين محمد المصباحي ومحمد الرايس.

ومنذ الألعاب الأولمبية التي نظمت بسيدني، والتي فاز خلالها طاهر التمسماني بالميدالية البرونزية، لم يفز المغرب بأي ميدالية سواء بأثينا أو بكين، ما يطرح موضوع ما بعد التأهل إلى الألعاب الأولمبية، خصوصا أن المغرب كان يضمن مقعدا في الألعاب دون مشاكل. 

وتعليقا على التصفيات قال عبد الجواد بلحاج، رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، إن الأمل معقود على الملاكمين المغاربة من أجل تشريف الملاكمة المغربية، مضفا أن الهدف هو تأهل أكبر عدد ممكن لأولمبياد لندن 2012.

وأوضح بلحاج في تصريح ل ”الصباح الرياضي” ”نعمل كل مجهودنا من أجل أن يكون للملاكمة المغربية نصيب في الألعاب الأولمبية المقبلة، نحاول تهييء كل الظروف وأملنا كبير في أبطالنا المغاربة”.

وبخصوص الملاكمة النسوية والصراع حول معسكري البيضاء والرباط، قال بلحاج ”لدينا دفتر تحملات واضح مع اللجنة الأولمبية الوطنية يقضي بإجراء الاستعدادات بمركز مولاي رشيد، يعني بالنسبة إلينا الأمور واضحة ولا تحتاج إلى كثير من النقاش، كما أنني أعلم أن الفتيات عبرن عن رغبتهن بالبقاء بمركز بوركون، لكن ما باليد حيلة”.

وفي سياق متصل، تابع بلحاج ”أعتقد أن الملاكمة المغربية ستؤكد صحوتها وسنرى ملاكمين مغاربة متوجين، لأن الإرادة موجودة عند الجميع والهدف واضح هو رفع العلم الوطني”.

أ. ن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق