fbpx
الرياضة

الوداد يسافر إلى ليبيريا يوم 21 مارس

الفريق يجري حملة للتلقيحات وفلورو يعيد مباراة المغرب التطواني

الفريق يجري حملة للتلقيحات وفلورو يعيد مباراة المغرب التطواني

 

تسافر بعثة الوداد الرياضي، يوم الأربعاء 21 مارس الجاري، إلى العاصمة الليبيرية مونروفيا، لمواجهة أنفنسيبل لحساب مباراة ذهاب سدس عشر نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وكان مسؤولو الوداد اقترحوا على مسؤولي نادي أنفنسيبل يوم السبت 24 مارس الجاري، موعدا لإجراء المباراة.

وحسب مصادر مقربة من الفريق، فمسؤولو الفريق الليبيري يرفضون الرد على استفسارات إدارة الوداد، خصوصا في ما يتعلق بموضوع توقيت المباراة والفندق الذي سيأوي بعثة الفريق، مضيفة أن هذا الأمر أدخل الشك في نفوس إداريي الوداد ما دفعهم إلى الاعتقاد بأن مسؤولي أنفنسيبل يتجهون إلى الاعتذار.

وكان أنفنسيبل تأهل إلى الدور الحالي بعد فوزه باعتذار على مانسابا من غينيا بيساو، بعد أن تعذر على الأخير الحضور إلى الملعب.

وعلاقة بالموضوع،  قام مسؤولو الفريق بتلقيح عدد من أفراد البعثة التي ستسافر إلى ليبيريا والذي لم يسبق لهم السفر إلى إفريقيا أو انتهت صلاحية لقاحهم السابق، ويتعلق الأمر بكل من المدرب بينيتو فلورو ومساعده روبين يانز واللاعبين بكر الهلالي والإيفواري بكاري كوني والكونغولي ليس مويتيس ويونس الحواصي.

ومن جهة ثانية، عقد بينيتو فلورو، اجتماعا صباح أمس (الخميس) مع لاعبي الفريق، أنهاه بعرض المباراة التي انهزم فيها الوداد بهدفين لصفر أمام المغرب التطواني، عصر الأحد الماضي بملعب سانية الرمل.

وركز فلورو خلال الاجتماع على الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون خلال المباراة، والتي جعلت شباك الفريق تستقبل هدفين.

وبعد نهاية الاجتماع، برمج حصة تدريبية حضرها جميع اللاعبين باستثناء يايسن رامي، الذي سيجري عملة جراحية بداية أبريل المقبل بعد تمزق الرباط الصليبي لركبته خلال مباراة المغرب التطواني، والتي ستفرض عليه الغياب لمدة تتراوح بين أربعة وستة أشهر.

وكان ياسين بونو، غاب عن حصتين تدريبيتين بعد الآلام التي لازمته طيلة الفترة الماضية في ظهره، ما دفع عبد العالي العرابي، طبيب الفريق إلأى منحه يومي راحة بعد الاستشارة مع فلورو.

أحمد نعيم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى