fbpx
الرياضة

الغموض يلف تداريب الرجاء

السكون بمركب الوازيس ولاعبون يخضعون للكشوفات ويختفون والمدرب غائب

يلف الغموض تداريب الرجاء، التي انطلقت بمركب الوازيس في 20 يونيو الجاري، بإجراء الكشوفات الطبية الروتينية، بحضور لاعبين من فئة الأمل، وبعض الوجوه القديمة إضافة إلى السنغالي إبراهيما باي نياسي، الانتداب الوحيد للفريق إلى حد الساعة.

وذكرت مصادر متطابقة أن الأجواء داخل مركب الوازيس كئيبة ويخيم عليها السكون باستثناء بعض الزيارات لفتحي جمال، المدير الرياضي، بين الفينة الأخرى، فيما يتواصل غياب المدرب كارلوس غاريدو الذي سيحضر الأسبوع الجاري.

وقال مصدر من النادي، “لاشيء داخل مركب الوازيس، يدل على استئناف التداريب. حتى اللاعبون الذين خضعوا للفحوصات، اختفوا عن الأنظار وينتظرون إشارة الإدارة التقنية للالتحاق بالمعسكر التدريبي».
وأجرى الرجاء اختبارات بدنية وتقنية للاعبي الهواة وأندية القسم الثاني قبل حوالي شهر تحت إشراف المدير الرياضي، الذي يبدو أنه لم يقتنع بأي لاعب منهم، ليغلق هذا الملف، ويترك أكثر من علامة استفهام حول انتدابات الفريق، والكيفية التي سيتعامل معها المكتب المسير.

وتعذر على “الصباح” الاتصال بجمال فتحي، لاستقاء رأيه في الموضوع.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى