fbpx
الرياضة

ثورة في ملتقى الرباط

170 عداء من 60 دولة و20 مغربيا وبلونديل يعد بمفاجآت
أعلنت اللجنة المنظمة لملتقى محمد السادس الدولي لألعاب القوى أن 190 عداء قرروا المشاركة في دورة هذه السنة، في 13 يوليوز المقبل بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط.
وكشفت اللجنة المنظمة في ندوة صحافية عقدتها، أول أمس (الاثنين) ، أن الدورة ستعرف مشاركة 170 عداء أجنبيا يمثلون 60 دولة، ضمنهم عداؤون عالميون وأولمبيون، كما يشارك 20 عداء مغربيا من المستوى العالي.
وأكد الفرنسي آلان بلونديل، المدير التقني الجديد للملتقى، في أول خروج إعلامي له منذ تعيينه مكان البلجيكي ويلفيرد يمرث، أن طبق هذه السنة يتميز بحضور بطلين كبيرين في كل منافسة، إذ سيجرى تحت شعار «تحد ثنائي تحت شمس الرباط».
وأوضح آلان بلونديل أن منافسات القفز بالزانة رجال ستعرف منافسة قوية بين البطلين الأولمبي رونار لافيلوني والعالمي سام كيندريك، وفي القفز العالي سيدات ستتبارى العداءتان ماريا لاسيتسكين و ميريلا ديميرفيا في طبق تنافسر رائع، بحكم أنهما من أقوى العداءات في هذا التخصص على الصعيد العالمي.
وأضاف بلونديل أن منافسات رمي الرمح ستشد أنظار عشاق ألعاب القوى العالمية بوجود يوهان فيتير وتوماس رولير، وكذلك الشأن بالنسبة إلى 3 آلاف متر حواجز التي تعرف مشاركة سفيان البقالي إلى جانب كونيسلوس كيبرتو، إذ أنها تجمع بين البطل ووصيفه في آخر نسخة من بطولة العالم لألعاب القوى التي احتضنتها لندن السنة الماضية، كما يشد سباق 200 متر سيدات الأنظار بمشاركة شوناي ميلر يبيو وماري جوزي تالو. وقال بلونديل إن ملتقى الرباط المحطة التاسعة للدوري الماسي، عرف تطورا ملحوظا، في الدورات الأخيرة، سيما بعد إدراجه ضمن ملتقيات العصبة الماسية، مشيرا إلى أن دورة هذه السنة تجرى فيها 14 مسابقة، ضمنها سبع في الإناث ومثلها في الذكور.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى