fbpx
حوادث

المحكمة الدستورية تنظر في ملف إفساد الانتخابات بآسفي

ارتكاب جرائم انتخابية خلال عملية الاقتراع تعرض النتائج للإلغاء

يرتقب أن تشرع المحكمة الدستورية (المجلس الدستوري) في دراسة ملفات الطعون الانتخابية المتعلقة بالدائرة الانتخابية التشريعية لإقليم آسفي (ستة مقاعد) وذلك على خلفية الطعن الذي تقدم به عشرة مرشحين ينتمون إلى هيآت سياسية مختلفة، غداة الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت خلال 25 نونبر الماضي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى