fbpx
الرياضة

انشقاق بإفريقيا بسبب “موروكو 2026”

اتحادات تحرج أحمد والسعودية تعلن دعمها أمريكا وتخوف من ضياع أصوات عربية أخرى

رفض عدد من الدول الإفريقية طلب أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، بدعم الملف المغربي لتنظيم كأس العالم 2026، مقدمة اعتذارا رسميا.
وعبرت دول مثل نيجيريا وناميبيا وليبيريا وجنوب إفريقيا وزمبابوي عن دعمها للملف الأمريكي بناء على مصالح سياسية، وأبلغت رئيس «كاف» بذلك مبررة ذلك ب»سمو المصالح العليا للبلاد على العلاقات الرياضية بين دول القارة»، وهو ما وضع أحمد أحمد في موقف حرج أمام المملكة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عدد الدول التي لن تصوت للملف المغربي يمكن أن يصل إلى 20، بفعل تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والاتصالات السرية التي قامت بها الإدارة الأمريكية مع قياداتها.
ومن شأن هذا المعطى أن يقلب الطاولة على الأغلبية المغربية بإفريقيا، خاصة أن القارة تتوفر على 55 صوتا.

من جهة ثانية ، حسمت السعودية رسميا في منح صوتها للملف الأمريكي، معتبرة أن المصالح التي تجمع البلدين كانت حاسمة في اختيار المملكة.
ويخشى المغاربة من التأثير السعودي على عدد من الدول العربية، والتي يستجدي «موروكو 2026» دعمها خلال مرحلة التصويت الأسبوع المقبل.
ووعدت السعودية المسوؤلين الأمريكيين بمساعدتهم على استمالة أصوات آسيوية، باستعمال نفوذها في المنطقة.
ويخشى الجانب المغربي من أن يفقد أصواتا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي يرأسه سلمان آل الخيلفة.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى