fbpx
أسواق

إقبال على التجهيزات الكهرومنزلية

المساحات التجارية الكبرى والمتاجر المتخصصة استعانت بعروض تمويلات على مقاس الزبناء

سجلت الأيام الأولى من رمضان، إقبالا على صيغة الاقتراض من أجل تمويل اقتناء التجهيزات الكهرومنزلية، إذ استحوذت شركة “وفا سلف” على أغلب العروض، من خلال طرحها مزايا ائتمانية، من قبيل نسبة فائدة 0 %، مع الاحتفاظ بتكاليف ملف طلب القرض والتأمين. وتحضر الشركة بشكل مكثف في نقط بيع موزع التجهيزات الكهرو منزلية “إلكترو بلانيت”، فيما كشفت متاجر “كارفور” عن عروض خاصة بالمناسبة الدينية، تهم باقة من التجهيزات المزلية تحمل علامة “ويرلبول”، تضم ثلاجة وفرنا وتلفازا وآلة تصبين بسعر لا يتجاوز 9999 درهم، مرفوقة بعرض ائتماني لتمويل اقتناء هذه الأجهزة عبر قرض مستحق على سنة، بقسط شهري يقل عن 833 درهما.

وبخصوص الآلات المطبخ الخفيفة، تعرض متاجر مرجان آلة عجين تحمل علامة “بوش” بسعر لا يتجاوز 999 درهما، إلى جانب خلاط متعدد الاستخدامات من علامة “مولينيكس” بسعر 569 درهما. وحافظت هذه المتاجر على أسعار عروض البيع الريبيعية، من خلال تقديم باقة تضم آلة تصبين وثلاجة وجهاز تلفاز تحمل علامة “سييرا” بسعر 10 آلاف و999 درهما، بسعر يقل عن الأصلي بنسبة 15 %، وهي العروض التي لاقت استحسان الزبناء، خصوصا أنها توفر عليهم في هذه الباقة أداء مبلغ 2000 درهم.

وعاينت “الصباح”، خلال جولة في الأسواق، متاجر “لوكومبتوار” الأسعار، من خلال عروض ترويجية خاصة ركزت على “الباقة”، إذ تقدم ثلاجة وآلة تصبين تحملان علامة “سامسونغ” بسعر 7799 درهما، عوض مبلغ 9399 درهما، مع إمكانية تقسيط هذا المبلغ عبر قرض بدون فائدة، من خلال أداء ما قيمته 520 درهما شهريا. أما العرض الثاني، فيرتبط بثلاثة أجهزة (ثلاجة وتلفاز “40 بوصة” وآلة تصبين)، تحمل جميعها العلامة التجارية المذكورة، بسعر 13 ألفا و999 درهما، مع عرض ائتماني يمتد إلى 18 شهرا، بقسط في حدود 778 درهما.

ويسعى معظم المستهلكين إلى استغلال العروض التجارية الخاصة، التي تعرضها متاجر الأجهزة الكهرو منزلية، ويسارعون إلى الاستفادة من العروض الفريدة قبل غيرهم، بداعي نفاد الكمية لدى الموزعين، إلا أنهم يتناسون مجموعة من الاعتبارات، التي يتعين الالتزام بها قبل شراء أي جهاز. يتعلق الأمر في البداية، بقياس الأبواب والمسارات في المنزل، فالكثير من المستهلكين ينسون قياس الأبواب بشكل صحيح، ذلك أنه في حال كانت الأبواب والمسارات أصغر من المنتوج المقتنى، فيتعذر إدخاله أو تركيبه.

وتمتد عملية القياس إلى المساحة التي سيوضع فيها الجهاز الكهربائي، إذ يتعين على المستهلك التأكد من أن لديه مساحة كافية، ليس لوضع الجهاز فقط، وإنما لاستخدامه، وذلك بإعطاء مساحة لفتح الأبواب بالكامل والتحرك أمام الجهاز براحة. كما يتوجب عليه ألا ينسى توفير مساحة خلف وبجانب الجهاز، حتى يخرج الهواء، ولتكون لديه القدرة أيضا، على التنظيف خلف وحول الجهاز.
وفي حال اقتناء عدة منتوجات كهربائية في الوقت نفسه، ثلاجة وفرن وغسالة صحون مثلا، يتعين على المستهلك تحديد المساحة الكلية المتوفرة، ومن ثم تقسيمها حسب الأولويات، فإن كان الفرن أهم يمنح مساحة أكبر، والأمر نفسه بالنسبة إلى الثلاجة.
بدر الدين عتيقي

توفير استهلاك الطاقة
يتوجب على المستهلك تحديد قوة الطاقة الكهربائية الملائمة للجهاز، أهي 110 فولت أو 220. كما من الضروري تحديد هذه النقطة قبل الذهاب للمتجر، ذلك أنه بشكل عام، الأجهزة التي تشغل بـ220 فولت تكون دائما الأفضل، لأنها الأقل عرضة للاحتراق، عند توصيلها بخط كهربائي آخر بالخطأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق