fbpx
اذاعة وتلفزيون

“فكاهة” رمضان بالبرلمان

فرق دعت إلى عقد لقاء لمناقشة البرامج الترفيهية

التحق، أخيرا، فريق العدالة والتنمية بالفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، الداعيين إلى عقد اجتماع للجنة التعليم والشؤون الثقافية بحضور وزير الثقافة والاتصال والمدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، وذلك لمناقشة موضوع البرامج الرمضانية المعروضة على قنوات القطب العمومي.

ووجه الفريق الاشتراكي طلبا إلى رئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية، لعقد اجتماع للجنة بحضور وزير الثقافة والاتصال والمدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، ل»مناقشة كيفية تدبير قطاع الانتاجات التلفزيونية»، والوقوف على مستوى البرامج التي تقدم في رمضان، خصوصا أمام الانتقادات التي واكبت بعض السلسلات التلفزيونية، مثل «الكاميرا» الخفية في «الأولى» و»الثانية».
وأشار الفريق في رسالته الموجهة لرئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية إلى أن «غياب رؤية واضحة للأدوار التثقيفية والتنويرية التي ينبغي أن يؤديها الإعلام السمعي البصري العمومي للمجتمع»، يعد سببا رئيسيا لعقد الاجتماع.

وعادة تتلقى القنوات التلفزيونية، خلال كل رمضان، انتقادات كثيرة بسبب نوعية اختيار المسلسلات وبرامج الترفيه، بالمقابل يشير المسؤولون إلى ارتفاع نسب المشاهدة، وأن الانتقادات تبقى محصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، فآخر الأرقام تشير إلى أن سلسلة «مشيتي فيها» في القناة الثانية تحتل الرتبة الأولى بـ10 ملايين مشاهد، تليه «كاميرا شو» بحوالي تسعة ملايين و974 ألف مشاهد، وسلسلة «كبور والحبيب»، بـ9 ملايين مشاهد و213 ألفا، فيما احتلت سلسلة «حي البهجة» الرتبة الرابعة بأزيد من 8 ملايين مشاهد، في حين تحتل سلسلة «الدرب» بالقناة الأولى الرتبة الأولى في نسب المشاهدة، في رمضان، بحوالي أربعة ملايين مشاهد، تليها «الكاميرا الضاحكة»، وبرامج»ولا عليك» بثلاثة ملايين مشاهد و843 ألفا، و»كلنا مع الأسود» بثلاثة ملايين و113 ألف متفرج، و»الوجه الآخر» ب 3 ملايين مشاهد.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى