fbpx
حوادث

“ترمضينة” بمحكمة تمارة

فضحت كاميرات مثبتة بالمحكمة الابتدائية بتمارة، الخميس الماضي، “ترمضينة” موظف مسؤول يعتدي على شاب بالضرب والجرح وإسقاطه على الأرض، داخل مصلحة السجل التجاري، وتحلقت حوله مجموعة من الموظفين، ما تسبب في حالة استنفار داخل مصالح المحكمة، وتدخل إثره مسؤولون بالنيابة العامة، وأمروا بجرد مضمون الكاميرات، فيما نقل الشاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد إصابته بإغماء وجروح.

وأوضح مصدر مطلع، أن الضحية وهو كاتب يشتغل لدى خبير، توجه منتصف الأسبوع الماضي إلى مصلحة السجل التجاري بالمحكمة الابتدائية للقيام بإجراءات إدارية لفائدة مشغله، وفجأة نهض الموظف من مكتبه ووجه لكمات إلى الضحية وبعدها أسقطه على الأرض وشرع في تعنيفه أمام الملأ، واستنكرت مجموعة من الموظفين والمتقاضين والمحامين سلوك الموظف المسؤول.

واستنادا إلى المصدر نفسه، اطلع مسؤولون بالنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية على محتويات الكاميرات، والتي أظهرت تعنيفا قويا لكاتب الخبير القضائي، كما شهد موظفون ضد زميلهم المتهم بالضرب والجرح، بعدما عاينوه يخرج من مكتبه بسرعة ويصرخ بصوت مرتفع ويعتدي على الضحية. وتدخلت رئيسة مصلحة السجل التجاري لطي الملف بين الضحية والموظف المنتمي إلى مصلحتها، إلا أن الفضيحة وصلت إلى علم وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، ومن المحتمل أن يكون الضحية وضع شكاية صباح أمس (الاثنين) فوق مكتبه قصد إحالتها على فرقة الشرطة القضائية بالمدينة، من أجل فتح تحقيق قضائي فيها. وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات حصل الضحية على شهادة طبية تؤكد وجود عجز بدني نتيجة الاعتداء عليه، كما عبر له موظفون عن رغبتهم في الشهادة أمام الضابطة القضائية والنيابة العامة، ورفضوا التضامن معه، وخصوصا حينما اطلع المسؤولون على الكاميرات المثبتة بمحيط مصلحة السجل التجاري.

وتدوولت معلومات غير مؤكدة صباح أمس (الاثنين) من اتخاذ رئيس المحكمة الابتدائية بتمارة إجراءات إدارية ضد الموظف، وهو حديث التعيين بالمحكمة، بعدما تم تنقيله من مصلحة السجل التجاري بالمحكمة التجارية بالرباط نحو المحكمة الابتدائية بتمارة.

يذكر أن الضحية حديث الحصول على إجازة من كلية العلوم القانونية والاقتصادية بالرباط، والتحق بمكتب الخبير للحصول على وظيفة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى