fbpx
حوادث

63 سنة لمعتدين على أمني

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، مساء أول أمس (الاثنين)، 63 سجنا على 12 متهما بينهم فتاة قاصر على علاقة عاطفية مع أحدهم، في ملف الاعتداء على شرطيين أثناء تدخلهما لاعتقال اثنين منهم، أحدهما فقئت عينه، والثاني بتر أصبعه وأعيد تثبيته في عملية جراحية.
وأدانتهم بعقوبات متفاوتة تراوحت بين 6 أشهر حبسا موقوف التنفيذ و10 سنوات سجنا نافذا بتهم جنحية وجنائية مختلفة، فيما برأت متهما آخر من المنسوب إليه، بعد مناقشة ملفهم في الجلسة ذاتها والاستماع إليهم والشرطيين ضحيتي الاعتداء، ومرافعات الدفاع والنيابة العامة، قبل حجزه للمداولة آخر الجلسة.
وحكمت على مسن في عقده السادس، ب6 أشهر حبسا نافذا لأجل تهم “إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بعمله”، وهي العقوبة نفسها و500 درهم غرامة نافذة حكم بها على فتاة قاصر قريبة اثنين من المتهمين، بتهم “حيازة سلاح أبيض بدون مبرر مشروع والضرب والجرح بواسطته”.
وأدانت متهما رابعا ب10 أشهر حبسا نافذا والغرامة نفسها، لأجل “تبادل الضرب والجرح وحمل السلاح بدون مبرر مشروع”، مقابل 8 سنوات سجنا نافذا لمتهم خامس لأجل “الضرب والجرح بالسلاح المؤدي لعاهة مستديمة والضرب والجرح بالسلاح وإهانة موظفين عموميين أثناء أدائهم مهامهم”.
هذا المتهم المعتقل منذ نحو 3 أشهر بسجن بوركايز ضاحية المدينة، توبع أيضا ب”انتهاك حرمة مسكن وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والسكر العلني البين”، وحكمت عليه المحكمة في الدعوى المدنية التابعة، بأدائه 80 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة أحد ضحاياه و15 ألف درهم تعويضا لضحية ثان.
وأدانت المحكمة في الملف نفسه، شخصين أحدهما ابن المسن، ب10 سنوات سجنا نافذا بتهم “الضرب والجرح بالسلاح المؤدي إلى عاهة مستديمة والمشاركة في ذلك وتبادل الضرب والجرح بالسلاح وإهانة موظف عمومي أثناء أدائه مهامه واستعمال العنف والعصيان وحمل السلاح بدون مبرر والسكر العلني”.
وب6 سنوات سجنا نافذا أدانت 5 متهمين آخرين بينهم ابن ثان للمسن، وقريب للفتاة القاصر، بتهم مختلفة بينها المشاركة في التهم سالفة الذكر، مع إضافة حيازة المخدرات والاتجار فيها لأحدهم، مقابل 3 سنوات أدين بها قريب الفتاة، بتهم “الضرب والجرح بالسلاح وحيازة المخدرات والاتجار فيها”.
وفي الدعوى المدنية التابعة، قضت المحكمة، بقبول الطلبات المدنية شكلا وأداء المدانين بتهم الضرب والجرح بالسلاح المؤدي إلى عاهة مستديمة والمشاركة، تضامنا و10 ملايين سنتيم تعويضا لشرطي فقئت عينه، و6 ملايين سنتيم للذي بتر أصبعه، و4 ملايين سنتيم للدولة المغربية المنتصبة طرفا مدنيا.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق