fbpx
بانوراما

التمر يزيل التعب

يعتبر التمر، جزءا مهما من المائدة الرمضانية، والإفطار به في رمضان سنة نبوية، والحكمة منها تعويض الجسم عن نقص السكريات والطاقة في الجسم، وتوفير طعام سهل وسريع الهضم والامتصاص لمعدة الصائم المتعبة.

ويعد التمر طعام الفقير، وحلوى الغني، لأنه غني بالمواد الغذائية ذات القيمة الكبيرة. كما أن للتمر فوائد كثيرة، لأنه يحتوي على العديد من العناصر والمواد المهمة جدا لجسم الإنسان، فهو يقوي الكبد، والقلب، والدم، ويعالج حالات فقر الدم، لأنه يحتوي على نسبة عالية من المعادن سريعة الامتصاص. ويشعر الصائم بالشبع، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، إلى جانب أنه يقوي جهاز المناعة في الجسم، لأنه يعتبر مضادا للمواد المؤكسدة. يخفف التمر أيضا التوتر والقلق، ويهدئ ويقوي الأعصاب، لأنه يحتوي على فيتامين “أ”، وفيتامين “ب”، ويلين الأمعاء، ويعالج الإمساك، لأنه يحتوي على ألياف غذائية سيليلوزية تحرك الأمعاء حركة دائرية.

أهمية تناول التمر خلال رمضان تكمن في أنه يخفف من شعور الصائم بالعطش، لأنه يحتوي على البوتاسيوم بنسبة كبيرة ويُخفض نسبة الكولسترول في الدم، ويحمي القلب من النوبات، كما يحمي الجسم من الأميبا، والجراثيم ويقضي عليها، ولا ينقل الجراثيم والسوس الذي بداخله إلى الجسم ويعوض جسم الصائم بنقص السكر، الذي يشعر به خلال فترة الصيام، ويمد الجسم بالطاقة والحيوية، ويقضي على تعب الصائم، لأنه يحتوي على عناصر غذائية وحيوية مهمة.

هـ. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى