fbpx
بانوراما

الرياضة قبيل الإفطار تحمي الصائم

الدكتور لمهور حذر مرضى الأمراض المزمنة من الجمع بينها وبين الصيام

حدد الدكتور خليل لمهور، الأوقات المناسبة للممارسة الرياضة في رمضان. وأوضح لمهور في حوار أجرته معه “الصباح”، أنه من الأفضل أن يمارس الصائم الرياضة قبيل الإفطار، وذلك حتى يتمكن من تعويض الطاقة التي استهلكها في أقرب وقت ممكن، مشيرا إلى أن المرضى الذين يعانون أمراضا مزمنة يمنع عليهم الجمع بين الصيام وممارسة الرياضة. في ما يلي تفاصيل الحوار:
< ما هو التوقيت المناسب لممارسة الرياضة؟
< يفضل الكثير من الأشخاص ممارسة الرياضة خلال رمضان، لكن البعض منهم لا يأخذون بعض النقط بعين الاعتبار، الأمر الذي يمكن أن يؤثر عليهم بشكل سلبي. فأفضل وقت للقيام بالحركات الرياضية، هو قبيل موعد الإفطار، حتى يتمكن الشخص من تزويد جسمه بالطاقة التي فقدها طيلة ساعات الصيام وخلال ممارسة الرياضة، في أقرب وقت ممكن. وأريد الإشارة إلى أنه لا ينصح بممارسة الرياضة وقت الظهيرة، التي تشتد فيها درجة الحرارة، وذلك لتجنب الإرهاق، مع الحرص على عدم القيام بمجهود كبير، سيما بالنسبة إلى غير المعتادين على ممارسة الرياضة.

< ما هي الإجراءات التي على الشخص أخذها بعين الاعتبار قبل ممارسة الرياضة؟
<  في بادئ الأمر لابد من الإشارة إلى أنه لا ينصح بتجاوز 60 دقيقة في ممارسة الرياضة، ودون الافراط في ذلك، لتجنب الإرهاق. وبالنسبة إلى الإجراءات، فمن المهم أن يكون الصائم مستعدا نفسيا لممارسة الرياضة، مع التأكد أنه لا يعاني أي مشكل صحي يحول دون القيام بذلك. وعند الإحساس بالتعب، فمن الضروري أن يتوقف عن ممارسة الرياضة، مع الحرص على شرب الكمية الكافية من الماء، خلال ساعات الإفطار لمنع اجتفاف الجسم نهارا. وبالنسبة إلى الأشخاص الذين يقومون بمجهودات عضلية خلال ساعات العمل، فمن الأفضل أن يبتعدوا عن الرياضة، والاكتفاء بالمشي فقط.

< ما هي أنواع الرياضة التي تنصح بها؟
< ينصح بالدرجة الأولى، سيما خلال رمضان، بالمشي، ثم الجري الخفيف. ويمكن لعب مباريات كرة القدم إلى جانب السباحة، لكن دون المبالغة في ذلك ويفضل ألا  تمارس في أماكن مغلقة.

< وما هي الأعراض التي قد تظهر على الشخص وتفرض عليه التوقف عن ممارسة الرياضة؟
< هناك أعراض كثيرة منها الإحساس بالإرهاق الشديد، وارتفاع نسبة التعرق. وفي بعض الحالات قد يعاني الشخص الغثيان والدوخة، علما أن بعض الأشخاص قد   يعانون انخفاض نسبة السكر في الدم، سيما بالنسبة إلى مرضى السكري.

< من هم المرضى الذين يمنع عليهم الجمع بين الصيام وممارسة الرياضة؟
< يمنع على المرضى الذين يعانون السكري ممارسة الرياضة في الوقت الذي يسمح لهم بالصوم، باعتبار أنه في بعض الحالات لا يرخص لهم بذلك. كما أن المرضى الذين يعانون ارتفاع الضغط الدموي يمنع عليهم ممارسة الرياضة في رمضان، والشيء ذاته بالنسبة إلى الذين يعانون فقر الدم، أو الذين يعانون اضطرابات في بعض أنواع الهرمونات، إذ أن الإصرار على ذلك، يمكن أن يشكل خطرا على الصحة.

< ما هي أهم النصائح التي تقدمها لتجنب المشاكل الصحية التي تترتب عن ممارسة الرياضة في رمضان؟
< أول نقطة لابد من أخذها بعين الاعتبار، الحرص على شرب الكمية الكافية من الماء مباشرة بعد الإفطار، واستهلاك المواد الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، من قبيل التمر، أو عصير فواكه طبيعي، وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، باعتبار أنها تجعل الجسم يفقد الكثير من السوائل، وهو الأمر الذي قد تترتب عنه الإصابة بالاجتفاف. إلى جانب الحرص على الابتعاد عن ممارسة التمارين الشاقة ورفع الأثقال.
أجرت الحوار: إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى