وطنية

كوهلر يبحث عن دعم أوربي

استأنف هورست كوهلر، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء اتصالاته، من أجل تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 2414، الخاص باستئناف المسار السياسي من أجل تسوية نزاع الصحراء المغربية، الذي يواجه الجمود، بسبب تعنت الجزائر وبوليساريو في التعاطي مع المقترح المغربي للحكم الذاتي، الذي يبقى المقترح الوحيد الذي يتسم بالجدية والمصداقية.

وأفادت مصادر “الصباح” أن لقاء المبعوث الأممي بفدريكا موغريني، الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوربية، الاثنين الماضي ببروكسيل، جاء بطلب من لجنة الخارجية بالبرلمان الأوربي، في محاولة من الاتحاد لعب دور في دعم جهود الأمم المتحدة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن اللقاء مع موغريني كان مغلقا، تلاه اجتماع آخر مع جيل بارنيو، رئيس مجموعة الصداقة المغربية الأوربية، وهي اللقاءات التي بحث من خلالها المبعوث الألماني التطورات المتلاحقة بالمنطقة، في ظل التوتر الذي أعقب اختراق قوات بوليساريو للمناطق العازلة، وقرار المغرب قطع العلاقات مع إيران، بعد تورط حزب الله في دعم بوليساريو، وما تلاه من حرب إعلامية بين المغرب والجزائر.
ويسعى كوهلر إلى الحصول على دعم أوربي لجهوده من أجل إحياء المسلسل السياسي، بعد جولة من اللقاءات مع أطراف النزاع، لم تفض إلى اتفاق على أجندة معينة، ولا على آلية للتفاوض، في ظل تباين وجهات النظر، وحالة التوتر التي تخيم على المنطقة بسبب استفزازات بوليساريو العسكرية، والتي رد عليها المغرب بحزم صارم.

ب. ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق