مجتمع

انهيار سور بالحاجب يفزع السكان

انهار، الأسبوع الماضي، جزء مهم من سور تاريخي وسط الحاجب جراء التقلبات الجوية الاستثنائية المصحوبة عادة بتساقطات مطرية قوية، دون أن يخلف خسائر في الأرواح.
وينذر هذا الانهيار بوجود تهديد حقيقي للمنازل المجاورة الآيلة للسقوط، خاصة بعد ظهور تصدعات وشقوق بجدرانها الهشة.
وبسبب الخوف، اضطر السكان المتضررون مغادرة هذه البنايات فور وقوع الحادث بحثا عن ملاذ آمن يقيهم شر كارثة مفاجئة تجهل عواقبها، ما يفرض على الجهات المعنية بتنسيق مع سلطات العمالة، الانكباب بشكل جدي على إيجاد حل آني لهذا المشكل الخطير واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة قبل فوات الأوان، خصوصا أن النسيج العمراني القديم والمتآكل بهذه المدينة الأطلسية، متشبع بتسربات مياه الأمطار المتعاقبة.
وسبق لسكان البنايات المهددة أن طالبوا المسؤولين المحليين والمركزيين على حد سواء، بالتدخل الفوري لإيجاد حلول ناجعة وعاجلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه تفاديا لأي طارئ، إذا ما استمر الحال على ما هو عليه.
حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق