حوادث

اعتقال “فيسبوكي” ابتز 15 فتاة

انتحل صفة ثري خليجي واستدرجهن بطعم الزواج لتصويرهن في أوضاع خليعة

تجري بالمحكمة الابتدائية للمحمدية، محاكمة شخص ابتز 15 فتاة بصورهن وهن في أوضاع خليعة وحصل منهن على مبالغ مالية متفاوتة، مقابل عدم فضحهن بنشر تلك الصور على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي و”يوتوب”.

وأثناء البحث معه جرى التنسيق مع إدارة مؤسسة لتحويل الأموال، إذ بعد القيام بالإجراءات القانونية، تم استخراج جميع العمليات المالية المقيدة باسمه والتي توصل فيها بحوالات مالية من فتيات بلغ عددهن أزيد من 15 فتاة جلهن من المحمدية والبيضاء.

وأودع المتهم السجن المحلي المحمدية، الأسبوع الماضي، بعد إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة القضائية، التي نصبت له كمينا محكما انتهى بوضعه رهن الحراسة النظرية ومواجهته بما نسب إليه من أفعال، كانت لها آثار نفسية بالغة على الضحايا لدرجة أن إحداهن فكرت في الانتحار.

ويبلغ المهم من العمر 35 سنة، ويقيم في بني ملال، وتتلخص طريقة احتياله على الفتيات، في استدراجهن وإقناعهن بأنه يرغب من الزواج بمغربية، وأنه يخطط للقدوم إلى المغرب من أجل الهدف ذاته، وهو ما كان يلقى ترحيبا من اللائي يصطادهن عبر الأنترنيت، ويشرع تدريجيا في استمالتهن لتنفيذ طلباته، ويستبقهن في إرسال أشرطة لا تخصه، قبل أن يطالب المستهدفة بإرسال شريط مصور لها تظهر فيه مفاتنها، ليكتمل المشهد بمطالبته لها بمداعبة جهازها التناسلي ووضع كاميرا هاتفها بشكل يسمح بالتقاط جسدها كاملا، وغير ذلك مما خطط له بإتقان وأفلح في الحصول عليه من قبل ضحاياه.

وفي تفاصيل القضية المثيرة التي رفضت بعض ضحاياها الحضور إلى مصالح الأمن خوفا من الفضيحة، فيما أخريات عبرن عن استعدادهن لمواجهته وتأكيد رغبتهن في متابعته من أجل الجرائم التي ارتكبها في حقهن، فإن المتهم اختار أن يحصل على الأموال بطريقة سهلة وبالاستعانة بخدمات الأنترنيت، ليس في مجال التجارة الرقمية أو ما يصطلح عليه التسويق الشبكي، بل عن طريق انتحال صفة ثري خليجي، ووضع صورا في بروفيلات حسابه الفيسبوكي، قرصنها لخليجي، ليصطاد فرائسه من بين الراغبات في الحصول على زوج، سيما الفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 30 سنة وما فوق.

ومباشرة بعد حيازته للأشرطة المصورة التي تظهر وجوه ضحاياه، يكشر عن أنيابه ويزيح القناع ليشرع في قذف الضحية ونعتها بأبشع الصفات، مهددا إياها بفضحها وإرسال الأشرطة إلى العنوان الذي يتوفر عليه وكذا بنشرها على مختلف مواقع الأنترنيت.

ونجح المتهم في خطته ليصل في الأخير إلى مبتغاه والمتمثل في التوصل بحوالات مالية باسمه من قبل ضحاياه.

ونفذ المتهم الخطة نفسها مع فتاة تبلغ من العمر 33 سنة وتتحدر من المحمدية، إلا أنها لم تقو على مسايرة مطالبه المالية، فخشيت أن ينتشر شريط تداعب فيه جهازها التناسلي وتتفوه فيه بعبارات ذات إيحاءات جنسية، لتقرر التوجه إلى النيابة العامة بشكاية سرعان ما أحيلت على الضابطة القضائية، ليتم نصب كمين للمتهم واستدراجه إلى المحمدية، ما انتهى بإلقاء القبض عليه.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق