الرياضة

الصحابي يطوي خلافه مع تادلة

أنهى المدرب فؤاد الصحابي خلافه مع شباب قصبة تادلة لكرة القدم الذي دربه في النصف الثاني من الموسم الماضي.
وقال الصحابي إن مسؤولين من الفريق زاروه أول أمس (الأربعاء) بالدار البيضاء لطي الخلاف، رغم حكم لجنة النزاعات بالجامعة لصالحه، وذلك نظرا إلى علاقته الطيبية مع أعضاء المكتب المسير. وتابع “من الأحسن الافتراق بطريقة ودية. لم يقع لي أي مشكل مع أي ناد. كل الفرق التي مررت بها حافظت على علاقتي جيدة معها”.
وأضاف الصحابي، الذي تنازل عن 6 ملايين سنتيم، “قضيت لحظات جميلة بالفريق. حصلنا على 15 نقطة، من انتصارات على المغرب التطواني وشباب الحسيمة والكوكب المراكشي وحسنية أكادير، وتعادلات في ملاعب الوداد والفتح وشباب المسيرة، وهي نتائج عجلت برحيل مدربي بعض الفرق المنافسة، كلوران كوجير وفرانسوا جودار ودييغو غارزيتو، كما أن عشرة لاعبين كانوا مغمورين عندما التحقت بالفريق، وانتقلوا في نهاية الموسم إلى فرق بالقسم الأول، كسفيان طلال وزكرياء الجوهري (الرجاء الرياضي) وياسين بيوض وباب نداي (النادي المكناسي) وعلي الميموني وجمال عبد النور (شباب المسيرة) وهشام بوعمري والمهدي النغمي (الجيش الملكي)، وعبد الصمد أو النور ووديع الكرم (أولمبيك خريبكة).
وتابع الصحابي ”للأسف ودع الفريق القسم الأول في نهاية الموسم، لأنه لم يحصل إلا على ثلاث نقاط في مرحلة الذهاب.

ع.م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق