الصباح الثـــــــقافـي

“ثيفاوين” تقدم العرض الأول لمسرحية “ثانوغيت” 

الجندي والزروالي حضرا العرض الحاصل على دعم وزارة الثقافة

قدمت  فرقة “ثيفاوين” للمسرح بالحسيمة، أخيرا بدار الثقافة مولاي الحسن، عملها المسرحي الجديد “ثانوغيث” أو “الحصلة”، وذلك بحضور لجنة الدعم التابعة لوزارة الثقافة والمكونة من الفنانين حسن الجندي وعبد الحق الزروالي وحكيمة حكيم، رئيسة قسم المسرح بوزارة الثقافة. ويحكي العمل المسرحي تحول مأساة إلى كوميديا ساخرة، إذ تنقلب المفاهيم رأسا على عقب ويصبح المضحك مأساة والمأساة ضحكا. وتتواصل أحداث العمل المسرحي، إذ تلتقي شخصيات في حانة بعد توصلها بدعوات من مجهول.
والمسرحية هي نوع من العبث، ففي وسط حانة تلتقي شخصيات العمل المسرحي وتبدأ في طرح مجموعة من الأسئلة مثل من بعثها؟ ولماذا نحن هنا؟ فتخلق بذلك لنفسها عالما.وتكشف أحداث مسرحية “ثانوغيت” عن شخصياتها التي تبوح بأسرارها، لتدخل بذلك عالم الاعتراف بذنوبها وما اقترفته من قبل لتصل إلى درجة أخيرة، وهي عملية التطهير الروحي داخل  عالم مدنس بالرذيلة.
ويعتبر مخرج العمل المسرحي أن “ثاوغيث” أو “الحصلة” بمثابة سجن بدون سجان.
وفي ختام العرض المسرحي، كان للحضور موعد مع تكريم المخرج الراحل محمد العاقل أقيعان، الذي توفي في يناير الماضي بفرنسا عن سن تناهز الستين، واشتهر بتقديم أعمال رسخت لمسرح يسع كل المهمشين والمضطهدين، ويتناول كذلك قضايا تهم المهاجرين المغاربة.
ونوه الحضور بعطاءات الفنان الراحل ومساره الحافل بالأعمال المسرحية، من بينها مسرحية “أكار ن إزابيلا”.
يذكر أن أقيعان حظي كرم في عدد من المحافل المسرحية، من بينها الاحتفاء به خلال المهرجان الوطني المسرحي بالحسيمة سنة 2010.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق