fbpx
الرياضة

براغا في وضع صعب وأولمبياكوس مرتاح في الدوري الأوربي

أصبح ميار سبورتينغ براغا البرتغالي، وصيف بطل الموسم الماضي، مهدداً بالانتهاء باكراً بعد أن سقط على ملعبه «استاديو اكسا» أمام بشكتاش التركي بهدفين لصفر، في حين أن أولمبياكوس اليوناني وبعكس براغا عاد بفوز مهم من ملعب مضيفه روبن كازان الروسي بنتيجة 1-صفر، أول أمس (الثلاثاء) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوربي «أوربا ليغ» لكرة القدم.
في المباراة الأولى، تأثر براغا الذي بلغ النهائي الموسم الماضي وللمرة الأولى في تاريخه قبل أن يخسر أمام مواطنه بورتو بهدف لصفر في دبلن، بالنقص العددي في صفوفه بعد أن لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29 لحصول خورخي هيلدر باربوزا على إنذارين في غضون 6 دقائق فقط.
واستفاد الفريق التركي من التفوق العددي سريعاً غذ افتتح التسجيل في الدقيقة 37 برأسية من التشيكي توماس سيفوك بعد عرضية من البرتغالي مانويل فرنانديز، قبل أن يضيف البرتغالي المخضرم سيماو سابروسا الهدف الثاني في الدقيقة 58 بتسديدة من منتصف المنطقة إلى الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى الحارس سيلفا كويم بعد تمريرة من فرنانديز أيضاً.
وتقام مباراة الإياب في 23 فبراير الجاري، علماً بأن الفائز من هذه المواجهة يلتقي الفائز من مواجهة ألكمار الهولندي وأندرلخت البلجيكي اللذين يلتقيان اليوم (الخميس) على أرض الأول في مباراة الذهاب.
أما في المباراة الثانية، عاد أولمبياكوس اليوناني بفوز ثمين من ملعب «لوجنيكي ستاديوم» الخاص بمضيفه روبن كازان الروسي 1-صفر، ويدين أولمبياكوس بفوزه إلى لاعب فياريال الإسباني السابق دافيد فوستر توريخون الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 71، وإلى حارسه الجديد الإيرلندي الشمالي روي كارول الذي تمكن من صد ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد دقيقتين فقط من الهدف، وذلك إثر دخوله بدلاً من فوستر بالذات بسبب طرد الحارس الأساسي المجري بالاس ميغييري لتسببه بركلة الجزاء التي نفذها بيبارز ناتشو (73).
وأصبح وضع روبن كازان الذي كان يخوض مباراته الأولى هذا العام بسبب توقف الدوري المحلي خلال الشتاء، صعباً جداً في مباراة الإياب التي تقام في 23 فبراير الجاري في بيرايوس.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى