الرياضة

نكسة المنتخب تفرض وقفة تأمل

باكي حارس مرمى أولمبيك آسفي قال إن حصيلة فريقه في الذهاب ضعيفة

قال عبد الإله باكي، حارس مرمى أولمبيك آسفي لكرة القدم، إنه تلقى إقصاء المنتخب الوطني من الدور الأول لكأس إفريقيا للأمم بصدمة كبيرة. وأكد المتحدث ذاته أن جميع المغاربة كانوا يعتقدون أن هذا المنتخب سيذهب بعيدا في هذه المنافسة القارية،

خصوصا في ظل غياب منتخبات كبيرة مثل الكامرون ومصر ونيجيريا وجنوب إفريقيا. وتابع باكي أن حصيلة فريقه أولمبيك آسفي في مرحلة الذهاب ضعيفة، وأن اللاعبين غير راضين عما حققه الفريق في النصف الأول للبطولة. وتطرق باكي إلى محاور أخرى في الحوار التالي:

بداية كيف تلقيت إقصاء المنتخب الوطني من الدور الأول لكأس إفريقيا؟
تلقيت ذلك بصدمة كبيرة مثل جميع المغاربة، حقيقة لم يكن ذلك في الحسبان، وكان هذا الخروج مفاجئا، لقد كنا نتمنى أن يذهب بعيدا في هذه المنافسة القارية، لكن كل توقعاتنا وآمالنا بقيت مجرد أوهام، لذلك فالوضع يستدعي وقفة تأمل لمعرفة أسباب الإخفاق.

هل كنت تتوقع هذه النتائج؟
لا، لم نكن نتوقع ذلك بالمرة، خصوصا أننا عقدنا آمالا كبيرة على هذا المنتخب، وكان الجميع يعتقد أن هذه السنة ستكون سنة الكرة المغربية، خصوصا في ظل غياب العديد من المنتخبات العملاقة مثل مصر والكامرون ونيجيريا وجنوب إفريقيا.

لنعد إلى أولمبيك آسفي، ما هو تقييمك لحصيلة الفريق في الذهاب؟.
بكل صراحة لسنا راضين عن حصيلة فريقنا في مرحلة الذهاب، كنا نطمح إلى ما هو أفضل، لأن الفريق يتوفر على كافة المقومات التي تجعله يتنافس على أعلى مستوى.

وكيف تتوقع مباريات الإياب؟
بالتأكيد ستكون صعبة جدا، لأن جميع الفرق استعدت بما يكفي، وتلك التي كانت تعاني مشاكل استغلت توقف البطولة لتجاوز مشاكلها من أجل التعويض، ولهذا فإن الإياب سيكون حارقا.

وما هو طموح فريقكم في النصف الثاني من البطولة؟
طموحنا أكبر من لعب الأدوار الطلائعية في البطولة، لدينا الرغبة في التوقيع على موسم جيد، لأن هذا الفريق يستحق الأفضل كما قلت سابقا، أتمنى من كل قلبي أن يتحقق المراد.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق