fbpx
وطنية

حزب «الكتاب» يستغل أمهات تلاميذ

تفاجأت أزيد من 150 أما لتلميذ وتلميذة بوجودهن مؤتمرات ومشاركات أثناء انعقاد المجلس الجهوي لحزب التقدم والاشتراكية، الأحد الماضي بإقليم قلعة السراغنة، دون أن يكن منتميات لهذا الحزب أو يعلمن بوجود هذا النشاط.
وعلمت “الصباح” أن أمهات تلاميذ مجموعة مدارس بجماعة واركي التابعة لمديرية قلعة السراغنة بجهة مراكش آسفي، تم إخبارهن من قبل أبنائهن المتمدرسين بأن مديرة المدرسة سترافقهن للاستفادة من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات، وكذا تسلم إعانات من قبل حزب التقدم والاشتراكية الذي تنتمي المديرة لصفوفه، ليجدن أنفسهن وبدل الاستفادة من كشوفات طبية، يشاركن مضطرات في أشغال المجلس الإقليمي للحزب الشيوعي ويرغمن على التصويت لفائدة المديرة المعنية.
وذكرت العديد من الأمهات اللواتي يتحدرن من دوار أولاد مبارك ودوار القصور، أن المديرة المذكورة وجهت لهن دعوة عبر أبنائهن وبناتهن من أجل الاستفادة من خدمات طبية، في قافلة يقودها حزب التقدم والاشتراكية بالمنطقة، كما وعدتهن بالاستفادة من مساعدات، قبل أن يكتشفن أنهن كن ضحايا خدعة، مؤكدات أنهن يعانين أمراضا كالسكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض، وأن المديرة المذكور استغلت وضع العوز والحاجة لأغراض سياسوية.
ومن جهته استنكر فرع العطاوية تملالت للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي يؤازر النساء الضحايا الحادث، واصفا إياه بالسلوكات والممارسات المشينة البعيدة كل البعد عن مجال اختصاصات المديرة وعن المجال التربوي والتي تضرب في العمق المدرسة العمومية”.
كما طالب الفرع بفتح تحقيق في الحادث واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في حق من ثبت تورطه في استغلال مرفق عمومي لأغراض سياسوية وانتخابوية.
رجاء خيرات (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى