وطنية

برلمانيو تازة يجتمعون غدا لتحديد الأولويات

تجتمع المجموعة البرلمانية، المكونة من خمسة برلمانيين يتحدرون من إقليم تازة، غدا (الأربعاء)، للتداول في أولويات عملها، وتحديد جدولة اللقاءات التي ستعقدها مع مسؤولي مختلف القطاعات، في أفق البحث عن حلول للمشاكل التي تعانيها المنطقة والسكان.
وقال جمال مسعودي، نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية، في تصريح لـ” الصباح”، إن برلمانيي المنطقة سيحددون الإجراءات المستعجلة التي من المفروض على الحكومة، أن تتبناها في سبيل معالجة الإشكالات الاجتماعية التي تعانيها تازة.
وكان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، عقد مساء الجمعة الماضي، اجتماعا مع برلمانيين يتحدرون من المدينة، ينتمون إلى أحزاب الاتحاد الاشتراكي ،والعدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة، والوحدة والديمقراطية، صحبة مجموعة من أعضاء الحكومة، أثمر تشكيل لجنة يشرف على تنسيقها الجامع المعتصم، مدير ديوان رئيس الحكومة، تضم البرلمانيين الخمسة، وممثلي القطاعات الحكومية المعنية لتشخيص الأوضاع والمشاكل، وإيجاد البدائل.
وستنكب اللجنة على البحث في سبل إيجاد مخرج للمشاكل التي تعانيها المدينة. وكان هؤلاء البرلمانيون التمسوا زيارة ملكية للإقليم، تعطي الانطلاقة لإدماج المنطقة في مشاريع وبرامج تنموية، وترفع التهميش عنها، وإخراجها من العزلة. وأكد برلمانيو المنطقة أن الأحداث التي عرفتها تازة لا تخرج عن نطاق المطالب الاجتماعية، وأن من واجب الحكومة أن ترفع التهميش عن المنطقة، وتجد  حلولا للمشاكل التي يعانيها السكان، ومنها مشكل البطالة، وتدني القدرة الشرائية للمواطنين، وهشاشة البنيات التحتية الأساسية.  
في السياق ذاته، ثمن عبد السلام الصديقي، القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، الذي  ترأس وفدا عن الحزب قام بزيارة المدينة، مبادرة تشكيل لجنة تنكب على دراسة المشاكل التي تتخبط فيها المنطقة، إلا أنه أكد أنه كان من الأولى تشكيل لجنة تتوفر على السند القانوني، مضيفا، في تصريح لـ” الصباح” أن هذه اللجنة يمكن أن تكون قضائية أو برلمانية، وأضاف أنه يمكن لأي لجنة أن تجمع المعلومات والمعطيات، لكن لا بد لها من سند قانوني.

جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق