fbpx
الرياضة

الصراع يشتعل بالقسم الثاني

بني ملال والمولودية يضيقان الخناق على برشيد واتحاد وجدة ينعش حظوظه

أشعل ثلاثي المقدمة يوسفية برشيد ورجاء بني ملال ومولودية وجدة المنافسة على حسم بطاقتي الصعود إلى القسم الأول، على بعد ثلاث دورات من إسدال الستار عن منافسات بطولة القسم الثاني.
واستغل يوسفية برشيد فرصة استقباله بالميدان، ليلحق هزيمة أخرى بقصبة تادلة بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما أول أمس (الأحد)، لحساب الدورة 27 من منافسات البطولة، ليحافظ على صدارة الترتيب ب54 نقطة، مبتعدا بنقطتين عن مطارده المباشر رجاء بني ملال، فيما ظل الفريق التادلاوي يقبع في المركز قبل الأخير ب23 نقطة.
وحقق رجاء بني ملال الأهم بفوزه على المغرب الفاسي بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما أول أمس (الأحد) بالملعب البلدي ببني ملال، ليواصل صحوته في المباريات الأخيرة، في الوقت الذي فقد “الماص” حظوظه في المنافسة على الصعود في المباريات الأخيرة، بسبب توالي نتائجه السلبية. أما مولودية وجدة، فنجح في الفوز على وداد تمارة بملعبه بهدفين لواحد، متجاوزا بذلك هزيمته أمام رجاء بني ملال في الدورة قبل الماضية، ليضيق بالتالي الخناق على رجاء بني ملال، الثاني ب52 نقطة.
ويستفيد المولودية في مباراته المقبلة من استقبال أولمبيك الدشيرة بالملعب الشرفي في وجدة.
وضيع اتحاد الخميسات فوزا في المتناول بتعادله أمام شباب المسيرة بثلاثة أهداف لمثلها، ليواصل تراجعه في البطولة، إذ يحتل المركز 12 برصيد 28 نقطة، فيما ارتقى شباب المسيرة إلى المركز التاسع ب32 نقطة.
وأنعش اتحاد وجدة حظوظه بالبقاء، بعد فوزه على جمعية سلا بهدفين لواحد، دون أن يتخلص من المركز الأخير، الذي يحتله منذ بداية البطولة، فيما تجمد رصيد الفريق السلاوي في 29 نقطة، متخلفا عن النادي القنيطري، المتعادل أمام اتحاد سيدي قاسم بنقطة.
وحقق أولمبيك الدشيرة ووداد فاس الفوز على ضيفيهما شباب بنكرير بهدفين لواحد والرشاد البرنوصي بهدف لصفر، ليبتعدا كليا عن المراكز المؤدية إلى القسم الثاني.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى