fbpx
الرياضة

“فيفا” يشرد أربعة أندية

إغلاق ملعب مراكش 48 ساعة قبل مباراة الكوكب والسريع والحسنية يطلب اللجوء بالجديدة

فرض قرار إغلاق ملعبي مراكش وأكادير في وجه فريقي الكوكب المراكشي وحسنية أكادير البحث عن ملعبين بديلين لخوض مباراتيهما أمام سريع وادي زم اليوم (الجمعة) وشباب خنيفرة بعد غد (الأحد) ضمن الدورة 25 من البطولة.

وأبلغ الكوكب بقرار إغلاق ملعب مراكش الكبير 48 ساعة قبل موعد المباراة عبر مراسلة توصل بها الفريقان من الكاتب العام للعصبة الاحترافية عبد الرحمان البكاوي، ما وضعهما في موقف حرج.

وسارع الفريق المراكشي إلى ربط اتصالات لطلب نقل المباراة إلى ملعب آسفي، في وقت أربك القرار إدارة سريع وادي زم التي وجدت نفسها مضطرة إلى إلغاء ترتيبات الحجز في مراكش دون أن تعرف المدينة التي ستجرى فيها المباراة إلى حدود صباح أمس (الخميس).

وتدرب سريع وادي زم في خريبكة صباح أمس (الخميس) في انتظار تحديد الملعب الذي ستجرى فيه المباراة، فيما تأجيلها خيار وارد.

وراسلت جامعة كرة القدم حسنية أكادير، أول أمس (الأربعاء)، تطالبه بإيجاد ملعب لإجراء مباراة شباب أطلس خنيفرة بعد غد (الأحد).

وسارع مسؤولو حسنية أكادير إلى ربط الاتصال بملعب الجديدة، في ظل مصاعب لإجراء المباراة بملعب أحمد فانا بأكادير، لأسباب تنظيمية مرتبطة بوجوده وسط حي سكني، ليتقرر نقل المباراة إلى ملعب العبدي الاثنين المقبل.

وفي المقابل، تم الترخيص لاتحاد طنجة باستقبال الفتح بملعبه بعد غد (الأحد)، رغم أنه كان المعني الأول بالإغلاق، بسبب زيارة اللجنة.

وتقرر نقل المباراة في البداية إلى ملعب العرائش، قبل أن يحصل اتحاد طنجة على موافقة بشأن إجرائها بالملعب الكبير بالمدينة.

واستغربت مصادر مطلعة إغلاق الملاعب المذكورة، في وقت يتعلق الأمر بزيارة أعضاء لجنة لن يتجاوز عددهم خمسة أعضاء.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق