اذاعة وتلفزيون

“سرك في بير” جديد بوكرين

أطلقت، الفنانة جيهان بوكرين أحدث أغانيها بعنوان «سرك في بير»، والتي تضمنها ثاني ألبوم لها بعنوان «ديما لاباس» من إنتاج «أوسيون فاباكون».
واختارت الفنانة جيهان بوكرين إطلاقة أغنية «سرك في بير» في انتظار اكتشاف الجمهور للألبوم الذي تعتبر جزءا منه، والذي حددت يونيو المقبل موعدا لإصداره.
«سرك في بير»، أغنية تسلط من خلالها جيهان بوكرين الضوء على الأسرار الدفينة، كما يتناول مواضيع مختلفة منها شح التواصل الذي يطبع المجتمع المغربي كما يحكي عن الثقل الذي تخلفه الأسرار الدفينة والتي قد تقمع حياتنا أو تقف حجرا أمام طريقنا فنغير الوجهة اضطرارا نحو وجهة لا تشبهنا.
وتعتبر أغنية «سرك في بير» جزءا من ألبوم يحكي قصة امرأة مغربية، تتأرجح بين نجاحاتها وإخفاقاتها، وبين رغباتها وأسرارها وأحلامها، بين مواقفها المثالية وثورات غضبها.
وتعاونت جيهان بوكرين في أغنية «سرك في بير» مع الموزع الموسيقي أيوب توات، بينما تولت تلحين العمل وكتابة كلماته، إلى جانب تعاونها مع ثلة من الموسيقيين المرافقين لها وهم سليم عمور على آلة «الأورغ» وطه السحاي عازف على آلة «القيثار» وكمال الروفي، عازف «الباص» وأيوب الحارتي، عازف على آلة «الباتري»، إلى جانب زكرياء مسرور، عازف على آلة العود.
وتتميز أغنية «سرك في بير» باشتغال جيهان بوكرين على إيقاعات تجمع بين الروك والبوب الإلكتروهندي، وهو عمل تم تصوير فيديو كليبه بالصويرة.
يشار إلى أن جيهان بوكرين من مواليد الرباط، وانتقلت للعيش بفرنسا وعمرها سنتان، ثم عادت بعد عشر سنوات وتابعت دراستها بالرباط.
وقررت بوكرين، بعدها، الانتقال للعيش بباريس حيث درست علوم الإعلام بالموازاة مع دراستها بمدرسة الكوميديا الموسيقية. وقد تمكنت من العمل مع العديد من المدربين رفيعي المستوى من قبيل ماركو بياتشو .
وبعد القيام بجولة عضو كورال العديد من الفنانين الكبار بالعديد من المسارح الكبرى، قررت جيهان العودة مرة أخرى للمغرب حيث شرعت في تأليف أغان بالدارجة المغربية. وبالموازاة مع عملها صحافية متخصصة في الشؤون الثقافية. وتمكنت الفنانة الملحنة والمؤلفة والمترجمة جيهان بوكرين من مشاركة منصات فنانين كبار من وزن فرقة دجيبسي كينكز بمهرجان التسامح لسنة 2013 وأخرجت ألبومها «لون بلادي» سنة 2015 رفقة الدون بيغ قبل أن تعمل على جديدها اليوم «ديما لاباس» الذي يرتقب ظهوره يونيو المقبل.
ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق