حوادث

مخدرات تطيح بمستثمر بتطوان

تحقق مصالح الشرطة القضائية بتطوان، منذ الاثنين الماضي، مع رجل أعمال، يمتلك مجموعة مقاه ومطاعم، معروف بلقب” الديب” أو “فايفا”، بعد اتهامه من قبل مدان سابق في قضايا تتعلق بالمخدرات، بأنه شريك له وأنه قام بدوره بعمليات تهريب للمخدرات على الصعيد الدولي.

 وأوردت مصادر “الصباح”، أن رجل الأعمال الموقوف والذي ينتظر أن يتم تقديمه اليوم (الخميس)، أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، يواجه تهمة الاتجار الدولي في المخدرات، بعد أن تقدم شخص أدين سنة 2012 بالتهمة نفسها، بشكاية لدى وكيل الملك يتهم المعني بالضلوع في عمليات تهريب، وأنه كان شريكا له في عدة عمليات قبل 2012 التي تم خلالها اعتقال المشتكي متلبسا.

 واتهم الملقب بـ “الديب”، منذ خمس سنوات، بأنه شريك له في عمليات تهريب المخدرات، حيث تم إيقافه والتحقيق معه حينذاك، قبل أن تقرر النيابة العامة عدم المتابعة، وليواجه المتهم الثاني وحده العقوبة الحبسية التي امتدت قرابة خمس سنوات، قضاها كلها بالسجن ينتظر يوم خروجه لتقديم شكاية جديدة بغريمه.

 وأضافت المصادر ذاتها، أنه بمجرد مغادرته أسوار السجن سنة 2017، تقدم المعني بشكاية جديدة تحمل مجموعة معطيات لوكيل الملك، الذي باشر بدوره التحريات الأولية، وتم استدعاء المشتكي والمشتكى به، قصد إجراء مواجهة، حيث أكد المشتكي، أول أمس (الثلاثاء)، هوية المشتكى به، مما جعل النيابة العامة تأمر بوضعه تحت الحراسة النظرية والتحقيق معه من قبل الشرطة القضائية.
ومن المنتظر أن يكشف تقديم رجل الأعمال المذكور، صباح اليوم (الخميس) أمام النيابة العامة مزيدا من التفاصيل في هاته القضية، حيث يدعي رجل الأعمال، أنه كان ضحية ابتزازات من قبل المشتكي، نافيا أي علاقة له به منذ سنوات، فيما يؤكد المشتكي بأن المشتكى به، يعتبر أحد أعمدة شبكة المخدرات الذي كان يشتغل لفائدته

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق