fbpx
الرياضة

انقسام يهدد اللجنة المؤقتة للرجاء

تأجيل مباراة “الفريق الأخضر” أمام وادي زم والديربي مهدد

علمت “الصباح” أن محمد أوزال، الرئيس الأسبق للرجاء، يحاول لم شمل المنخرطين، إذ عاين شرخا كبيرا بين من يقبل بفكرة اللجنة المؤقتة في الجمع الاستثنائي المقرر في 31 مارس الجاري، ومن يعارضها ويصر على بقاء سعيد حسبان رئيسا للرجاء.

وأكدت مصادر مطلعة أن أوزال يعمل على إيجاد توافق ينهي الأزمة التسييرية التي يعانيها الفريق، إذ تذهب أغلب الأصوات لصالح لجنة مؤقتة، تتكون من بعض الرؤساء السابقين القادرين على إخراج الرجاء من أزمته المالية الحالية، بعدما باتت تهدد الفريق أكثر فأكثر، لارتفاع الديون المرتبطة بمستحقات اللاعبين والنزاعات داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

اضطرت العصبة الاحترافية إلى تأجيل مباراة ثانية للرجاء أمام سريع وادي زم لحساب الجولة 24 من البطولة، بسبب التزامه بمواجهة زاناكو الزامبي في كأس الكونفدرالية الإفريقية، في الأسبوع الأول من أبريل المقبل.

وسيلعب الرجاء مباراته المقبلة أمام أولمبيك آسفي الخميس المقبل، لحساب مؤجل الدورة 21، قبل أن يواجه الفتح الرياضي نهاية الأسبوع المقبل لحساب الجولة 23 بالبيضاء، ثم يسافر إلى زامبيا لمواجهة زاناكو في 5 أو 6 أو 7 أبريل المقبل.

وسيلعب الفريق الأخضر مباراته أمام سريع وادي زم في 2 ماي المقبل، فيما برمجت مباراة شباب خنيفرة في 25 أبريل المقبل.

وستعاني لجنة البرمجة بسبب كثرة المباريات المؤجلة، علما أن الوداد والدفاع الجديدي سيستهلان مباريات دور المجموعات بعصبة الأبطال في 5 ماي المقبل، ناهيك عن ضرورة تأجيل مباريات أخرى لنهضة بركان، الذي سيتنقل إلى السنغال لمواجهة جينيراسيون فوت لحساب كأس “كاف”.

وباتت مباراة الديربي أمام الوداد في الدورة 25 مهددة بالتأجيل، بسبب صعوبة إجرائها في الأسبوع الثاني من أبريل، لتزامنها مع إياب الرجاء وزاناكو.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى