fbpx
حوادث

مختصرات

إيقاف مغرر بقاصر

أحالت عناصر الدرك الملك بمركز أولاد غانم، أخيرا، متهما بالتغرير بتلميذة، على وكيل الملك. وجاء إيقافه اثر إخبارية، توصلت بها عناصر الدرك من السلطة المحلية مفادها أن أحد الأشخاص يتحدر من البيضاء، تم ضبطه في حالة تلبس مع تلميذة، تدرس بالسنة الثامنة إعدادي بضيعة فلاحية، تابعة لدوار اعرابات سيدي عبد العزيز، بعدما تمكن من استدراجها.
وأثناء الاستماع إليه، صرح المتهم أنه تعرف على الفتاة القاصر، عبر الهاتف عن طريق الصدفة، بعدما ربط معها علاقة غرامية، ويوم الواقعة أكد أنه حدد معها موعدا للقاء كما حدد المكان، وقد حضرت عنده عن طيب خاطرها، واستدرجها إلى أحد البيوت، داخل ضيعة يعمل بها خاله، وأوضح أنه دخل مع خليلته القاصر إلى الغرفة، و قام بتقبيلها بعد أن نزعت وزرتها قبل أن يفاجأ بأربعة أشخاص، يباغتونه وقد رافقهم إلى مقر قيادة أولاد عيسى.
كما استمعت عناصر الدرك، للشهود الذين أكدوا واقعة التغرير بقاصر. وتمسك والدها بمتابعة الموقوف أمام العدالة ونفى علمه بالعلاقة التي تربط بينهما، وسردت التلميذة القاصرة ظروف معرفتها بالمتهم، وأن علاقتها معه لم تتجاوز العناق والقبل برضاها. وبعد إتمام البحث أحيل المتهم على وكيل الملك بابتدائية الجديدة ،وبعد استنطاقه قرر متابعته في حالة اعتقال، بجنحة التغرير بقاصر وهتك عرضها بدون عنف، وأحيل على الغرفة الجنحية التلبسية.
أحمد سكاب (الجديدة)

انتحار رب أسر بطنجة

تتواصل سلسلة الانتحارات المأساوية بطنجة، وهذه المرة عصفت برب أسرة في الأربعينات من عمره، قرر، مساء الاثنين الماضي، وضع حد لحياته برمي نفسه من أعلى العمارة التي يقطن بها بحي “بوخالف” داخل المدينة.
ولفظ الهالك (م.ت)، البالغ من العمر 43 سنة، أنفاسه الأخيرة مباشرة بعد ارتطامه القوي بالأرض وإصابته بكسور وجروح خطيرة في رأسه، حيث تجمع حوله عدد من المواطنين، الذين عملوا على إخطار السلطات الأمنية، التي انتقلت على الفور إلى المكان بكل مكوناتها، بما فيها الشرطة القضائية والعلمية، وعملت على أخذ الصور اللازمة ورفع العينات الجنائية من الجثة، قبل أن تقوم عناصر الوقاية المدنية بنقلها مباشرة إلى المستودع البلدي لحفظ الجثث بمستشفى “الذوق دو طوفار” بالمدينة، في انتظار تعليمات النيابة العامة المختصة.
وحسب شهادات سكان الحي، فإن الهالك وهو أب لثلاثة أطفال، معروف بأخلاقه الطيبة وتسامحه مع جيرانه وأصدقائه، وكانت علاقته مع زوجته لا تشوبها أي خلافات تذكر، مرجحين أسباب انتحاره إلى مشاكله وظروفه الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، التي كان يمر بها في الشهور الأخيرة، إذ من المنتظر أن تفتح المصالح الأمنية تحقيقا للكشف عن ملابسات الواقعة.
المختار الرمشي (طنجة)

اعتقال مروجي مخدرات بمكناس

في إطار الجهود المتواصلة الرامية إلى محاربة ترويج المخدرات بشتى أنواعها بمختلف أحياء مكناس، باشرت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن المدينة الاسبوع الماضي عمليات تمشيطية، تركزت بشكل خاص على حي برج مولاي عمر ومنطقتي دار أم السلطان وواد الجديدة.
هذه العمليات التي وصفت بالناجحة أسفرت عن حجز أكثر من 36 كيلوغراما من مختلف الأنواع من المخدرات، وإيقاف أربعة من مروجيها تتراوح أعمارهم بين 25 سنة و 30، كلهم من ذوي السوابق القضائية في مجال ترويج المخدرات وحبوب الهلوسة.
المعنيون بالأمر تم الاحتفاظ بهم تحت الحراسة النظرية بغرض تعميق البحث معهم تحت إشراف من النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهم للعدالة من أجل المنسوب إليهم.
حميد بن التهامي (مكناس)

إحالة مختطفي قاصر بتيزنيت

أحالت مصلحة الضابطة القضائية للدرك الملكي بتيزنيت، الثلاثاء الماضي، على النيابة العامة، شخصين يشتبه في هجومهما على مسكن الغير بدوار “أخبريش” بجماعة آيت الرخاء بإقليم سيدي افني، ومحاولة اختطاف قاصر تحت التهديد بالسلاح الأبيض واستعمال ناقلة.
وقالت مصادر “الصباح” إن فرقة من كوكبة الدراجين أوقفت المشتبه فيه الأول، الذي حاول اختطاف الفتاة القاصر، الأحد الماضي، بالطريق المؤدي لجماعة الركادة بالطريق الوطنية رقم واحد، بناء على شكاية والد الضحية، أفاد فيها أن ابنته القاصر تعرضت لعملية اختطاف من المنزل، إثر هجوم على مسكنه، وأن الخاطفين نقلاها على دراجة نارية، قبل أن يطاردهما عبر سيارة أجرة لاسترجاع ابنته. واعتقلت عناصر الدرك أحد المتهمين، بينما تمكن شريكه من الهرب بمعية الفتاة القاصر على متن الدراجة النارية. وأقر الموقوف أثناء تعميق البحث معه، بهوية شريكه الفار، ومحل سكنه، نافيا  اختطافه الفتاة أو الهجوم على مسكن والدها، لأنها حسب زعمه، على علاقة به، وتعرف عليها بمؤسسة تعليمية بتزنيت. وتمكن الدرك من اعتقال المشتبه فيه الثاني، الذي أفاد أن القاصر، توجد في حالة صحية جيدة، وموضحا أنه رافق شريكه إلى دوار”أخبريش”، بطلب منه، لإحضار صديقة له هناك والتوجه إلى المدينة. وأخبر المحققين أن هربه من الدرك، جاءت لأنه لم يكن في وضعية قانونية، وعدم توفره على وثائق الدراجة النارية. وعلمت “الصباح” أن الدرك الملكي أطلق سراح الفتاة القاصر بتعليمات من النيابة العامة، وأحالها على المستشفى.
محمد إبراهمي (أكادير)

15 سنة لقاتل زوجته بالحاجب

خففت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، العقوبة الصادرة في حق خضار متهم بقتل زوجته، إذ خفضتها إلى 15 سنة سجنا بدل عشرين، بعد إعادة تكييف الفعل الجرمي من جناية القتل العمد إلى الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف مراعاة لظروفه الاجتماعية والعائلية ولانعدام سوابقه القضائية.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما أشعرت المصالح الأمنية بتاوجطات، الواقعة في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، بتعرض امرأة بحي القدس لاعتداء جسدي وصف بالخطير من قبل زوجها، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة وهي في طريقها إلى المستشفى، متأثرة بالطعنات التي تلقتها في أنحاء متفرقة من جسدها، ويتعلق الأمر بالضحية (ج.ح). وبالاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم، من مواليد 1970، بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، مصرحا أنه دخل في خلاف مع زوجته الضحية، تطور إلى تبادل السب والشتم، قبل أن يصفعها ويمسكها من شعرها ويلطم رأسها مع الحائط ويغادر المكان. وأضاف أنه بعد مرور حوالي نصف ساعة عاد أدراجه فوجدها في المطبخ، إذ جددا تبادل السب والشتم في ما بينهما، ساعتها لم يتمالك أعصابه وتوجه إلى غرفة النوم وأحضر سكينا من الحجم الكبير، وقصد زوجته الضحية وهو يردد بأعلى صوت (اليوم غادي نقتلك يا المسخوطة)، قبل أن يوجه لها طعنات بالسلاح ذاته، الذي تخلص منه برميه خارجا عبر نافذة المطبخ.
خليل المنوني (مكناس)

إيقاف مهربة “الشيرا” بميناء طنجة

علم لدى المصالح الجمركية بميناء طنجة المتوسط، أن عناصر الفرقة المكلفة بمحاربة المخدرات بالميناء ذاته، أجهضت، الثلاثاء الماضي، محاولة تهريب كمية من مخدر “الشيرا”، وعثرت عليها مدسوسة داخل حقيبة مواطنة مغربية مقيمة بإسبانيا، وهي تتأهب للعبور بها نحو ميناء الجزيرة الخضراء بجنوب اسبانيا.
وأفاد المصدر نفسه، أن الكمية المحجوزة، التي بلغ وزنها كيلوغراما ونصف من الحشيش المستخلص من مادة قنب الهندي (شيرا)، تم ضبطها حين كانت عناصر الفرقة الجمركية بصدد تفتيش الركاب المتوجهين نحو الضفة الأخرى، وحامت الشكوك حول مغربية، ما دفع الفرقة إلى إخضاع حقيبتها لتفتيش يدوي أسفر عن ضبط الكمية المذكورة، وعثر عليها مدسوسة بعناية وسط الملابس، وهي على شكل كبسولات مغلفة بورق البلاستيك المقوى.
وإثره، تم إيقاف المشتبه فيها (أ.ز)، وهي من مواليد 1984 بطنجة، وتم تسليمها لعناصر الشرطة القضائية بالميناء، التي أجرت معها بحثا أوليا اعترفت خلاله بتحوزها واستهلاكها للكمية المضبوطة، لتتم إحالتها على مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، من أجل تعميق البحث ومعرفة الأطراف المشاركة في هذه المحاولة الفاشلة.
وبناء على التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية الولائية مع المعنية، اعترفت بتفاصيل العملية، مبرزة أن مهمتها كانت تقتصر على تهريب المخدرات وتسليمها إلى أصحابها الموجودين في الجنوب الإسباني، مفصحة عن مزودها الرئيسي، الذي يدعى (م.ع) ويبلغ من العمر 41 سنة، إذ عملت الفرقة الأمنية على استدراجه إلى أحد المطاعم المعروفة بوسط المدينة، ليتم إيقافه واقتياده إلى مقر الشرطة للبحث معه في الموضوع.
الموقوفان تم وضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، إذ تم تقديمهما، أمس (الخميس)، أمام وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة من أجل تكييف التهم الموجهة إليهما قبل عرضهما على العدالة.
المختار الرمشي (طنجة)

سقوط لصوص روعوا إفران

تمكنت عناصر مصلحة الشرطة القضائية بمفوضية أمن إفران نهاية الأسبوع الماضي، من تفكيك عصابة تتكون من خمسة أشخاص، متخصصة في السرقة باستعمال سيارة خفيفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض. وعمد الموقوفون إلى مباغتة ضحاياهم من الجنسين و من مختلف الأعمار، قبل محاصرتهم بواسطة سيارتهم، ثم سلبهم ما بحوزتهم من أشياء ثمينة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وحسب مصادر عليمة، فقد جاء إيقاف المعنيين بالأمر، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 سنة و30، استجابة فورية لشكايات متعددة تقاطرت في الآونة الأخيرة على المصالح الأمنية بالمدينة، تصب كلها في موضوع اعتراض السبيل والسرقة بالعنف و تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك من خلال كمين محكم نصب لهم، ما مكن العناصر الأمنية من مباغتتهم واعتقالهم متلبسين داخل سيارتهم،أثناء تربصهم بضحاياهم في مدخل المدينة من الجهة الغربية.
وتعرف جل الضحايا على المتهمين بسهولة، قبل إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية لحاجيات البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالتهم على أنظار العدالة لتقول كلمتها في النازلة.
حميد بن التهامي (مكناس)

حجز 100 لتر من “الماحيا” باليوسفية

تمكنت عناصر الدرك الملكي باليوسفية، أخيرا، من حجز مائة لتر من ماء الحياة بأحد دواوير الجماعة الترابية الكنتور بإقليم اليوسفية.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن سرية الدرك الملكي توصلت بمعلومات بخصوص معمل صغير لإعداد ماء الحياة وبعد التنسيق مع ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمدينة انتقلت فرقة دركية إلى المكان المحدد وتمكنت من إيقاف شخص مبحوث عنه، وهو متهم بترويج واستهلاك ماء الحياة وحجزت مائة لتر من هذا المسكر، إضافة إلى 500 كيلوغرام من التين المجفف المعد لصناعة ماء الحياة، وحجزت أيضا مجموعة من المعدات المخصصة لصنع هذه المادة المحظورة.
وبعد توقيف المتهم تم اقتياده صوب المنزل الذي يستغله لصناعة هذه المادة لحجز المعدات، بعد ذلك تم نقله إلى مقر سرية الدرك الملكي بهدف تعميق البحث معه، حيث أكد للمحققين بأنه ينشط في صناعة وترويج ماء الحياة ويستغل دراجة ثلاثية العجلات من أجل توزيع هذه المادة على زبنائه، إذ تم وضعه رهن تدابير الحراسة إلى حين عرضه على المحكمة.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى