fbpx
الرياضة

ثلاث عقبات أمام ” المغرب 2026″

سيكون ملف ترشيح المغرب لكأس العالم 2026 أمام ثلاث عقبات متبقية قبل إحالته على جلسة التصويت في يونيو المقبل. ووضعت لجنة الترشيح ملف المغرب لاحتضان المونديال الخميس الماضي بزوريخ في سويسرا، ويتكون من 24 جزءا يشمل العديد من المجالات أبرزها الرؤية والإستراتيجية والتنمية المستدامة والمعلومات التقنية.

وشرعت “تاسك فورس”، في تقييم الملفين المغربي والأمريكي منذ مستهل الأسبوع الجاري، وتضم كلا من السويسري ماركو فينجير والكرواتي زفونمير هوماري، نائبا الكاتب العام للاتحاد الدولي لكرة القدم والهندي ميكير ميكدال، رئيس لجنة الحكامة ب”فيفا” والسلوفيني طوماس فيزيل، رئيس لجنة الافتحاص والمطابقة وماسودوني إلشو، عضو لجنة المنافسات الرياضية.

وكشفت مصادر مطلعة، أن مجموعة “تاسك فورس” تعتبر شبحا مخيفا بالنسبة إلى الملف المغربي، بالنظر إلى صلاحياتها الواسعة في اتخاذ قرارات نهائية، وفق سلطتها التقديرية ودون تدخل أي جهة، علما أن قرارها غير قابل للمراجعة من قبل مجلس “فيفا”. وتملك هذه المجموعة صلاحية إقصاء أحد الملفين أو هما معا، أو قبولهما في نهاية المطاف، قبل إحالتهما على مجلس الاتحاد الدولي في ماي المقبل.

وتابعت هذه المصادر أن الملف المغربي يواجه خطر الإقصاء من قبل “تاسك فورس”، في المرحلة الأولى، بالنظر إلى قوة اللوبي الأمريكي وتعاطف جياني إنفانتينو مع ملفه المشترك، كما أن معايير التنقيط غير محددة من قبل هذه المجموعة.

وينتظر أن يتداول مجلس “فيفا” في الملفين معا أو أحدهما في مستهل ماي المقبل بناء على تقييم مجموعة تاسك فورس” ولجنة التفتيش، التي ستزور كلا من المغرب والولايات المتحدة الأمريكية ما بين 17 و19 أبريل المقبل

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى