fbpx
الرياضة

خلافات تطفو على الملف الأمريكي

الكنديون والمكسيكيون غير راضين عن حصتهم في المباريات

قالت الصحافة الأمريكية، أمس (الأربعاء)، إن خلافات جديدة ظهرت على السطح داخل المكتب التنفيذي للملف الأمريكي المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا، لاحتضان كأس العالم 2026.

وأوضحت الصحافة نفسها أن الكنديين والمكسيكيين غير راضين عن حصتهم من المباريات، إذ ستلعب 60 مباراة من أصل 80 بمدن أمريكا، فيما منحت 10 مباريات لكل من المكسيك وكندا، علما أن الملاعب الأمريكية ستحتضن كل مباريات الربع والنصف والنهاية.

واعتبرت المصادر ذاتها أن الحصة لا “تحترم رغبة الكنديين والمكسيكيين لمتابعة مباريات كأس العالم على أرضهم، رغم التسهيلات التي ستمنح لهم للتنقل إلى الأراضي الأمريكية لمتابعة المباريات الأخرى”، وهو ما دفعهم إلى التعبير عن عدم رضاهم.

وقال الصحافة الأمريكية إن الولايات المتحدة الأمريكية استعانت بكندا والمكسيك فقط لأن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أصر على ضرورة التوفر على تنظيم مشترك للحدث العالمي، بحكم أن عدد المنتخبات المشاركة سيرتفع في 2026 إلى 48 منتخبا، لكن قوة الملف المغربي، والذي تقدمت به المملكة لوحدها، أغضب الكنديين والمكسيكيين.

وعرف الملف الأمريكي أخيرا “زلازل” كثيرة، أبرزها سلسلة الاستقالات المتوالية بمناصب هامة، دفعت اللجنة التنفيذية إلى تغيير رئاستها أكثر من مرة، قبل أن تقرر منحها لكل الاتحادات الثلاثة.

ولم تشأ اللجنة التنفيذية للملف الأمريكي، الحديث عن هذه المستجدات، مكتفية ببلاغات “إعلانية”.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى