fbpx
حوادث

إيقـاف “شاشـا” أشهـر بـارون بطنجـة

اعتقل بالرباط أثناء متابعته لمباراة الجيش الملكي واتحاد طنجة
علمت “الصباح” من مصدر موثوق، أن مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الرباط، أوقفت أحد أشهر بارونات المخدرات بالمنطقة الشمالية، كان مبحوثا عنه على الصعيد الوطني بموجب عدد من مذكرات بحث لفائدة ولاية أمن طنجة، إلا أنه ظل مختفيا عن الأنظار إلى أن سقط في قبضة الفرقة الأمنية أول أمس (الأحد).
واستنادا إلى مصدر الخبر، فإن المعني بالأمر (م.ب)، الملقب بـ “شاشا”، جرى إيقافه بناء على معلومات مؤكدة توصلت بها المصالح الأمنية بالرباط، تفيد أنه يوجد بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله برفقة عدد من أصدقائه، الذين حضروا من عاصمة البوغاز لمتابعة مباراة اتحاد طنجة والجيش الملكي، لحساب الدورة 21 من البطولة الاحترافية، لتنتقل فرقة أمنية إلى المكان المبلغ عنه، وقامت بالترصد له قبل أن تحاصره بمدرجات الملعب وتقوم بتصفيده واقتياده إلى مقر الأمن للتحقق من هويته والقضايا المتابع من أجلها.
وأوضح المصدر نفسه، أنه بعد عرض المعني على الكشف الالكتروني تبين أنه من ذوي السوابق القضائية في الاتجار الدولي للمخدرات، ومطلوب لدى العدالة للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالاختطاف والضرب والجرح، ليتم وضعه، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالته على الدائرة القضائية لطنجة لاستكمال البحث معه حول المجالات الإجرامية، التي ظل يشتغل فيها قبل إيقافه، وإحالته على الوكيل العام لدى استئنافية المدينة لتكييف التهم الموجهة إليه قبل تقديمه أمام العدالة.
وسبق لـ “شاشا”، المتحدر من حي “عين قطيوط” بطنجة، أن أثار، منذ سنتين، رجة وسط المصالح الأمنية بطنجة، وتسبب في قرارات تأديبية أصدرتها المديرية العامة للأمن الوطني في حق عدد من المسؤولين بالفرقة الولائية للشرطة القضائية، بناء على تقارير أعدتها لجنة تفتيش مركزية، أكدت وجود “خروقات” في محاضر أنجزت بعد القبض على “شاشا” وأثناء إعداد مساطر تقديمه إلى العدالة، وهي المحاضر التي مكنته من استصدار حكم البراءة، التي متعته به الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالمدينة في فبراير 2016، رغم متابعته من قبل النيابة العامة بتهم ثقيلة تتعلق بالاتجار في المخدرات على المستوى الوطني والدولي.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى