fbpx
حوادث

موظـف يتزعـم شبكـة للمخـدرات

يشغل مسؤولا بمرأب سيارات المجلس الإقليمي بآسفي وكمين أطاح به
أحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسبت كزولة بإقليم آسفي، صباح أمس (الاثنين)، ثلاثة متهمين من أجل الاتجار في المخدرات، من بينهم موظف جماعي موضوع رهن إشارة المجلس الإقليمي، يشغل مهمة مكلف بمرأب السيارات التابعة للمجلس الإقليمي للمدينة.
وأوضحت المصادر نفسها، أن إيقاف أفراد هذه الشبكة، جاء بعد تلقي عناصر الدرك الملكي معلومات عن سيارة خفيفة تتجول بضواحي سبت كزولة وعلى متنها ثلاثة أشخاص، يرجح أنهم يسهلون إيصال كميات مهمة من مخدر الشيرا، إلى تجار بالتقسيط بدائرة كزولة، وهو ما جعل عناصر الدرك الملكي، تضعهم رهن المراقبة، إلى أن تم إيقافهم من قبل دورية أمنية، إذ طالب أحد الدركيين السائق بتسليمه أوراق السيارة، بدعوى مراقبتها، وهو ما أثار الشكوك في نفوس أفراد الشبكة، الذين ظهرت عليهم علامات الارتباك، في حين حاول الموظف الجماعي الملحق بالمجلس الإقليمي، الادعاء أن له قرابات مع شخصيات نافذة، وأن والده كان يشغل السائق الخاص لوالي الجهة الأسبق، في محاولة للدفع بعناصر الدرك الملكي، عدم تعميق البحث معه.
ولم تجد كل محاولات الموظف شيئا أمام إصرار عناصر الدرك الملكي، على تفتيش السيارة، والتي عثر بها على قرابة كيلوغرام ومائتي غرام من مخدر الشيرا عبارة عن صفائح.
وتم إيقاف المتهمين الثلاثة، وإشعار النيابة العامة المختصة التي أمرت بوضعهم رهن الحراسة النظرية، وإحالتهم عليها بعد انتهاء الأبحاث التمهيدية، إذ أقر المتهمون الثلاثة، أنهم اعتادوا الاتجار في المخدرات، من خلال بيع صفائح من وزن مائة غرام لتجار المخدرات بالتقسيط في العديد من ضواحي سبت كزولة وكذا آسفي.
وأدلى المتهمون الثلاثة بأسماء مجموعة من تجار المخدرات بالتقسيط، ممن يتم التعامل معهم، إذ أصدرت في حقهم مذكرات بحث من قبل عناصر الدرك الملكي. من جهته اعترف الموظف الجماعي بالمنسوب إليه، موضحا أن ظروفه المالية، دفعته إلى الولوج لعالم الاتجار في المخدرات، بحكم أنه يعيش ضائقة مالية.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى