fbpx
الرياضة

إصابة الأحمدي تربك رونار

فاينورد يتكتم عن نوعيتها وغموض يلف مشاركته أمام صربيا وأوزباكستان

يلف الغموض مشاركة كريم الأحمدي، الدولي المغربي والمحترف بفاينورد الهولندي، في المباراتين الإعداديتين، اللتين يخوضهما المنتخب الوطني أمام صربيا وأوزباكستان في 23 و27 مارس الجاري، في سياق استعدادات الأسود لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

وحالت إصابة في الركبة دون ظهور الأحمدي في مباراة فريقه أمام بريدا الأحد الماضي، ضمن منافسات الدوري الهولندي، إذ فضل الطاقم الطبي لفاينورد إبعاده عن أجواء التباري إلى حين استعادة عافيته.

ولم يشر الموقع الرسمي لفاينورد الهولندي إلى نوعية إصابة الأحمدي ودرجة خطورتها، وكذلك المدة التي سيقضيها اللاعب المغربي بعيدا عن الملاعب.

وعلمت “الصباح” أن هيرفي رونار، الناخب الوطني، عبر عن قلقه بشأن إصابات الأحمدي المتكررة بين حين وآخر، كما سبق أن غاب عن الميادين في دجنبر الماضي، وهو ما من شأنه التأثير على حضوره في المونديال في حال استمرت الإصابات في ملاحقته.

وكشفت مصادر متطابقة، أن عبد الرزاق هفتي طبيب المنتخب الوطني، ينتظر تقرير طاقم فاينورد الهولندي حول إصابة الدولي المغربي، وذلك لمعرفة درجة خطورتها، وعما إذا كانت ستحول دون مشاركته في مباراتي صربيا وأوزباكستان.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى