fbpx
الرياضة

حبل الإقالة يلتف حول الجعواني ومريانة

قضية الصحابي تقترب من الحل و”الراك” وتطوان يلعبان آخر الأوراق

يواجه منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، ويوسف مريانة، مدرب الكوكب المراكشي، خطر الإقالة، بعد إجراء الدورة 19 من بطولة القسم الأول نهاية هذا الأسبوع.

ويلعب مريانة، على الخصوص، ورقته الأخيرة للحفاظ على منصبه مدربا للكوكب المراكشي، عندما يواجه الجيش الملكي غدا (الأحد)، بداية من السابعة مساء بملعب مولاي عبد الله بالرباط.

وتراجعت نتائج الكوكب بشكل مخيف في الدورات الماضية، ليتقهقر إلى الرتبة 11 ب21 نقطة، وقدم أداء سيئا في مباراة الرجاء في الدورة الماضية، والتي خسرها في ميدانه بثلاثة أهداف لصفر.

وبدوره، عجز منير الجعواني عن تحقيق أي فوز في الدورات الثلاث الماضية، أي منذ بداية مرحلة الإياب، وتلقى هزيمة أمام اتحاد طنجة بهدفين لواحد، وهزيمة أمام أولمبيك آسفي بهدف لصفر، ثم تعادل في الميدان أمام سريع وادي زم.

وخسر الجعواني عدة نقاط في نظر مسؤولي الفريق، وأي نتيجة في مباراة شباب أطلس خنيفرة اليوم (السبت)، بداية من الخامسة مساء، ستكون حاسمة في تحديد مصيره مع النادي.

وعززت إدارة الفريق البركاني الطاقم التقني باللاعب السابق عادل السراج، الذي شرع في مهامه الأسبوع الماضي.

وافتتحت الدورة 19 أمس (الجمعة) بقمة اتحاد طنجة والرجاء الرياضي، فيما تفتتح مباريات اليوم (السبت) بقمة أخرى بين الدفاع الجديدي والوداد الرياضي في الثالثة عصرا بملعب العبدي بالجديدة.

ويلعب المغرب التطواني آخر الأوراق، بعد تعاقده مع لاعبه السابق عبد الواحد بنحساين بمساعدة جمال الدريدب، في صراعه من أجل الإفلات من النزول إلى القسم الثاني، ويستقبل سريع وادي زم، اليوم (السبت) بداية من الثالثة عصرا.

ويصطدم الفريق التطواني، الأخير بعشر نقاط، في هذه المباراة بمدربه السابق فؤاد الصحابي، المتعاقد مع سريع وادي زم، والذي ينتظر أن يحصل على ترخيص رسمي من الجامعة في غضون ساعات.

ويستقبل شباب الحسيمة الفتح الرياضي في الثانية والنصف بعد ظهر غد (الأحد)، ويستضيف الراسينغ البيضاوي أولمبيك آسفي في الثالثة عصرا.

وتجرى مباراة الراسينغ البيضاوي، الخامس عشر ب12 نقطة، وأولمبيك آسفي، الثامن ب25 نقطة، بملعب الأب جيكو الذي خضع لإصلاحات شاملة، وينتظر أن تكون أي نتيجة غير الفوز مؤشرا كبيرا لاستسلام الفريق البيضاوي للنزول.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى