fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

مهرجان الوثائقي مستمر تكريما لروح مؤسسته

عبر منظمو المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير، عن تصميمهم على مواصلة هذا المشروع الثقافي، من خلال تنظيم الدورة الرابعة للمهرجان، تكريما لروح مديرته ومؤسسته نزهة الدريسي التي فارقت الحياة في دجنبر الماضي.
وأعلنت جمعية الثقافة والتربية عبر السمعي البصري، في ندوة صحافية نظمت على هامش المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، أن الدورة المقبلة التي كانت مبرمجة من 28 إلى 3 مارس المقبل، ستجري في الأسبوع الثاني من أبريل المقبل.
واستقبل المنظمون أزيد من 500 فيلم من العالم أجمع، إذ قامت لجنة المشاهدة تحت إشراف المنتجة الراحلة نزهة الدريسي، بانتقاء قبلي لخمسين فيلما بين أشرطة وثائقية قصيرة وطويلة.
وحافظ المهرجان بالنسبة إلى الدورة المقبلة، على برمجته المتنوعة بين المسابقة الدولية والبرامج الموضوعاتية والتعليمية وعروض الهواء الطلق للسينما الرقمية المتنقلة في الأحياء الهامشية لأكادير، والعروض داخل الجامعات والفضاءات الثقافية والجمعوية.
وتعهد المنظمون بمواصلة العمل على جعل المهرجان واجهة للنهوض بثقافة الفيلم الوثائقي لدى الجمهور المغربي كمقدمة لتطوير شبكة من مخرجي ومنتجي الأفلام الوثائقية بالمغرب.
وحصلت التظاهرة على وعد من الشركاء الذين دعموا المشروع منذ بدايته بمواصلة الانخراط في توطيد مكانة هذا الموعد السينمائي الوثائقي بأكادير، كما عبر عدد من مهنيي السينما بالمناسبة عن كامل مساندتهم للجنة المنظمة في مسعاها لضمان استمرارية المهرجان، كتكريم فعلي لذكرى مؤسسته نزهة الدريسي.
واستعاد الحاضرون بتأثر التزام الراحلة وتعطشها لتأسيس تظاهرة وثائقية باتت مرجعا للصرامة الفنية في البرمجة وروح التبادل والحميمية التي تطبع فعالياتها.

(و م ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق