fbpx
أســــــرة

“بوصفير” … علاجـات طبيعيـة ناجعـة

تشمل التعرض للشمس وإدراج أعشاب في تغذية الأم والرضيع

نظرا لأن اليرقان، أو “بوصفير”، الاسم المتداول لدى عموم المغاربة للدلالة على المرض، لدى حديثي الولادة يمكن أن يختفي من تلقاء نفسه خلال الأيام الأولى، يعتبر الاختصاصيون أن من الضروري الانتباه إلى الرضاعة الطبيعية ومراقبة الأعراض التي تظهر على الطفل، وملاحظة ما إن كانت تتطور، فضلا عن الاستعانة ببعض العلاجات الطبيعية، توصف للأم ورضيعها على حد سواء.
وأبانت دراسات علمية، أنه إذا لم يكن الرضيع في حاجة إلى معالجة بالضوء لليرقان، يمكن الاكتفاء بتعريضه لضوء الشمس، فيوضع مرتديا الحفاظة فقط في ضوء الشمس، شريطة، تجنب تعريض الرضيع للضوء الشديد مباشرة، مخافة إصابته بحروق الشمس، كما ينبغي عدم إطالة وقت التعرض للشمس بدون ملابس حتى لا يصاب بالبرد.

فضلا عن ذلك، تحدث مختصون عن وجود علاجات طبيعية أثبتت فعاليتها، أبرزها، عصير عشب القمح الذي يساعد على إزالة السموم من جسم الرضيع، فإذا كان يتناول حليبا صناعيا، يمكن إضافة بضع قطرات من عصير عشب القمح إليه قبل إرضاعه، أما إذا كانت يرضع من حليب الأم، فينبغي أن تتناول الأم عصير عشب القمح، حتى يصل إلى الطفل خلال الرضاعة الطبيعية. يمكن للأم أيضا أن تتناول بعض مكملات الأعشاب مثل الشاي السنفيري وشاي الهندباء والنعناع البري، إذ تعمل هذه الأنواع من الأعشاب على إزالة السموم طبيعيا لدى الأم والطفل، لأنه تفرز في الحليب .
وينصح في الإطار ذاته بوجوب حصول الطفل على التغذية، فإذا كان لا يرضع طبيعيا لأي سبب، فيجب إعطاؤه تركيبة حليب، إذ تساعد التغذية الدائمة على التخلص من البيلروبين، وبالتالي يقوم الكبد بوظائفه الطبيعية، ويحصل الطفل على الرطوبة اللازمة لجسمه.

وينصح أحيانا بوقف الرضاعة الطبيعية مؤقتا، إذ في بعض الأحيان تسبب اليرقان للطفل، في هذه الحالة ينبغي التوقف لفترة، ويعتمد الطفل على تركيبة صناعية، وتستمر الأم في ضخ الحليب، حتى تكون مستعدة لإرضاع طفلها مجددا عند الحاجة إليه .وقد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية مع تركيبة الحليب الصناعي التي تساعد في علاج اليرقان.
من جهة أخرى، قد يشكل العلاج بالمصباح، وبشكل خاص مصباح الشمس، بديلا للعلاج بالضوء الذي يقدم في المستشفى، إذ يعتمد هذا العلاج على تكسير البليروبين، وإفرازه عبر بول الطفل .

هـ . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق