fbpx
الرياضة

الإصابات تلاحق بنعطية

ألم في الظهر وراء غيابه عن ديربي تورينو في آخر لحظة

كشفت مصادر مطلعة أن سبب غياب المهدي بنعطية، الدولي المغربي والمحترف بجوفنتوس الإيطالي، عن ديربي تورينو الأحد الماضي، لحساب الجولة 25 من منافسات “الكالشيو”، يعود إلى شعوره بآلام في الظهر، ساعات قليلة قبل انطلاق المباراة، وهي الإصابة التي ظلت تلاحقه منذ فترة طويلة.

واضطر ماسيميليانو أليغري، مدرب جوفنتوس، إلى إبعاده عن التشكيلة الأساسية، تفاديا لأي مضاعفات يمكن أن تنجم عن مشاركته في الديربي.

ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن بنعطية خضع لفحوصات طبية وتبين من خلالها أن إصابة الدولي المغربي لا تدعو إلى القلق، إذ من المنتظر أن يعتمد عليه المدرب أليغري في المباراة المقبلة أمام أتلانتا الأحد المقبل ضمن منافسات الدورة 26.

وعلمت “الصباح” أن هيرفي رونار متوجس من تكرار إصابة بنعطية بين الفينة والأخرى، خاصة أنه يعاني باستمرار آلاما في الظهر، في الوقت الذي قللت فيه مصادر جامعية من إمكانية تعرض عميد الأسود لإصابة مقلقة.

ويعول الطاقم الطبي لجوفنتوس على استعادة بنعطية جاهزيته في الأيام القليلة المقبلة، حتى يتسنى له المشاركة في المباريات المقبلة ضمنها إياب ثمن دوري الأبطال أمام توتنهام الإنجليزي.

وبات عميد المنتخب الوطني أحد أبرز العناصر الأساسية في تشكيلة جوفنتوس في الوقت الراهن، بعد أدائه الرائع في جميع المباريات التي خاضها إلى الآن.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى